لسد حاجة القطاع الزراعي.. إيطاليا تقرر رسميا تسوية أوضاع 200 ألف مهاجر غير شرعي

هبة بريس ـ عبد اللطيف الباز

 

في ظل التداعيات الصحية والإقتصادية الناجمة عن أزمة وباء كورونا المستجد، قررت جمهورية إيطاليا  تسوية وضعية نحو 200 ألف مهاجر يعيشون في البلاد بشكل غير قانوني، وذلك بسبب نقص اليد العاملة، في قطاعات أساسية، كقطاع الزراعة والذي عرف  نقص في العمالة  مما  يهدد المحاصيل، وهو أمر لم يتأخر حزب “الرابطة” اليميني المتطرف بزعامة وزير الداخلية السابق ماتيو سالفيني في استنكاره.

وتمت الموافقة رسميا على قانون تسوية أوضاع المهاجرين الغير نظامين أو ما يعرف “بسناتوريا ” بعد مفاوضات ماراتونية في إقناع أعضاء المعارضة والذي يمثل حزب حركة الخمس نجوم ، تم أخيرا الخروج لاتفاق رسمي يرضي جميع الأطراف في منح بطاقات الإقامة للمتواجدين بصفة غير قانونية على التراب الإيطالي و التي تتمثل مدتها في ستة أشهر قابلة للتجديد … و سيشرع تقديم الطلبات إبتداء من 1/06/2020 إلى 15/07/2020

 

وأعربت وزيرة الداخلية لوتشانا لامبورجيزي، التي ستوقع على القانون في أقرب وقت ممكن وتنزله على موقع الوزارة والجريدة الرسمية، فإن الإتفاق الذي توصلت إليه الحكومة بشأن ظهور العمل غير المعلن لعمال المزارع وخدم المنازل يمثل “نقطة توازن”، بل وأكثر “في سياق الطوارئ أننا نشهد كرامة الإنسان والأمن الصحي وحماية الشرعية في ظل الحاجة في سوق العمل فوق كل اعتبار .

وعلقت على الإتفاق بشأن إنطلاق قانون “السناتوريا 2020″، فقالت: “إن ظهور العمل غير المعلن عنه قانونيا ووضعه في سياقه القانوني سيساعد العمال الموظفين كمزراعين ومربي أطفال والمعتنين بكبار السن على التواصل مع المجمتع الإيطالي بكل حرية.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. واخيرا مساكين يمكنهم الا ستفاذة من الاقامة بعد معاناة طويلة في صمت،اتمنى ان تنهض وزارة الجالية من السبات العميق وتواكب همومنا ،خصوصا ان جلالة الملك اوصى على العناية بالجالية ،والانصات لهمومها،نريد وزارة اناسها لديهم كفاءة في عالم الهجرة ،ولهم رغبة في العمل ،لا لهؤلاء الدين يستغلون مناصبهم مم اجل تسمين ارصدتهم،للذكر فزوج وزيرة الفلاحة الايطالية فهو مغربي ،انظروا الى اي حد المواطن المغربي يستطيع الاندماج بشكل ايجابي مهما اختلاف اشكال المجتمعات ،نتمنى ان تصبح هذه الوزارة فعالة ،بقدرما استجابت لمتطلبات المهاجر،بقدرما المهاجر سيكون حريصا على التواصل والا ستتمار في وطنه،نتمنى من كل مواطن ان يتجرد من انانيته ويسعى من مكانه لخدمة الوطن حاصة ونحن ازاء هذا الوباء الفتاك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى