خرق الطوارئ الصحية يتسبب في نشر الوباء في 4 جهات جنوب المملكة

ع اللطيف بركة : هبة بريس

بعد الاطلاع على معطيات تشكل بؤر وانتشار فيروس كورونا بثلاث جهات جنوب المملكة نكتشف أن جل الحالات المصابة خرقت قانون الطوارئ الصحية عبر إنتقالها من مدن وسط وشمال المملكة الى جنوبها ، وهو ما يعني الافلات من السدود القضائية المتواجدة علة الطرق الوطنية وعدم التعامل مع هذا الوضع بالجدية اللازمة من طرف مصالح المراقبة خصوصا أن آخر واقعة تكشف هذا الوضع بالملموس هو اكتشاف إصابة سائق شاحنة قادمة من الدار البيضاء نحو جماعة تمالوكت، دون توفره على وثيقة ” التنقل ” بين المدن .

بجهة سوس ماسة تم تسجيل 17 حالة مؤكدة بكافة أقاليم الجهة جراء نقل الفيروس من أشخاص خرقوا حالة الطوارئ التي تم الاعلان عنها.

وتمخض عن ال17 حالة ظهور بؤر عائلية تتوزع بمحتلف أقاليم الجهة ويتعلق الامر ب7 حالات مؤكدة بالقليعة بعمالة إنزكان، و4 حالات بطاطا، و3 حالات بإنزكان وحالتين بأكادير.

كما تسبب خرق قوانين حالة الطوارئ الصحية والتنقل خلسة بين المدن منها حضور جنازتين لأشخاص مصابين بفيروس كورونا، مما يقوض مساعي السلطات المعنية في الحد من انتشار الوباء بين سكان الجهة، حيث سجلت الحالات المذكورة 24 % من العدد الاجمالي للمصابين بالفيروس منذ ظهور أول حالة بالجهة الى يوم 11 ماي الجاري.

وهكذا نتج عن خرق قوانين الطوارئ باقليم طاطا تسجيل 4 حالات مؤكدة من عائلة واحدة واستبعاد 37 شخصا، ويتعلق الامر برجل تسعيني وابنه وزوجة الابن بالاضافة الى طفلة صغيرة، إذ انتشر الوباء داخل هذه العائلة منتقلا من الابن الذي قدم من الدارالبيضاء إلى فم زكيد باقليم طاطا في فترة الحجر الصحي، وقد نجم عن هذا الخرق تسجيل وفاة الرجل التسعيني بمستشفى الحسن الثاني بأكادير يوم 23 ابريل الماضي.

وأصيب رجل بالفيروس يقطن بجماعة القليعة بعمالة انزكان، حضر جنازة أخيه الذي توفي بسبب اصابته ايضا بكورونا، بمدينة الريش، وقد نتج عن حضور هذه الجنازة تسجيل بؤرة عائلية مكونة من 7 اشخاص تضم الزوج وزوجته و3 بنات بالاضافة إلى اخت الزوج المصاب وزوجها. كما تسببت هذه الحالة في اجراء 60 تحليلة للمخالطين لهم، تم استبعادهم بعد أظهرت التحاليل انها سلبية.

وفي نفس الاطار، كشفت التحليلات التي أجراها مختبر المستشفى الجهوي لأكادير عن اصابة ثلاث نساء شقيقات قدمن إلى أيت ملول من الجديدة بعد أن حضرن جنازة أحد أقاربهن.

وباكادير تم تسجيل حالتين تتعلق بسيدة وزوجها، حيث كشفت التحقيقات أن سبب اصابة الزوجة يرجع الى سفر إلى مدينة الدار البيضاء في فترة سابقة.

وفي الأخير فإن الحالة رقم 17 التي تم تسجيلها تتعلق بسائق شاحنة، تم اكتشاف اصابته بالفيروس اليوم الاثنين بمدينة تارودانت.

وتظهر هذه الحالات أن الاستهتار بالقوانين وعدم الالتزام بالحجر الصحي والتنقل بين المدن كانت ستجنب جهة سوس ماسة اصابات جديدة.

بجهة درعة تافيلالت، فرغم التضارب يوم أمس في عدد الاصابات الجديدة بفيروس كورونا بين ما تصرح به مديرية الاوبئة التي بدأت تعتمد على النسب المئوية حيت اعلنت عن اجمالي الاصابة بأقاليم الجهة الى 571 حالة مؤكدة، في حين أن احصائيات المديرية تشير ان عدد الاصابات بورزازات ( 488) و ميدلت ( 52) و زاكورة (14) تم الراشيدية ( 7) .

أما بخصوص إنتشار الفيروس بجهة درعة تافيلالت فأغلب الحالات في البداية وافدة من مدن تشكل بؤر كمراكش كالمرشد السياحي الذي شكل أول حالة اصابة بالجهة وبعدها أشخاص قدموا من الدار البيضاء.

بالنسبة لجهة كلميم واد نون، بدورها أولى الحالات كانت وافدة من مدن الوسط والشمال، لتصل الى 43 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كوفيد 19، شفي منها
28 حالة و 15 حالة تُتابع علاجها .

نفس الوضع بجهة العيون الساقية الحمراء، فقد سجلت حالات مؤكدة أغلبها وافد، ليتم تشديد المراقبة على المحاور الطرقية بشكل كبير وجدي، مما جعل أقاليم الجهة تبدو خالية من الفيروس لحدود اليوم الثلاثاء، بعد شفاء كل الحالات التي اصيبت في السابق، نفس الوضع لجهة الداخلة واد الذهب التي تخلصت من حالات الاصابة.

إن اعلان رفع حالة الطوارئ بالبلاد، من خلال ما أشرنا له سلفا سيعرض الصحة العامة للخطر اعتبارا أن الفيروس لازال ينتشر بشكل متحكم فيه شيء ما الان، أما اذا فتحت الطرق والاسواق فأعتقد أن الوضع سيكون مأساوي .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق