مندوب الصحة بزاكورة …الحالة الوبائية بإقليم “مستقرة”

هبة بريس ـ و م ع 

قال المندوب الإقليمي للصحة بزاكورة، مولاي الساهيد، اليوم الأحد، إن الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد بإقليم زاكورة “مستقرة”.

 

وأوضح  الساهيد، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن مصلحة العزل الطبي الخاصة بمرضى (كوفيد-19) بمستشفى زاكورة استقبلت، منذ بداية الوباء، 14 حالة مؤكدة، مشيرا إلى تعافي 12 حالة، ووفاة شخص واحد، في حين لا تزال حالة واحدة تخضع للعلاج وحالتها الصحية مستقرة.

 

وأكد أن هذه النتائج تحققت بفعل الالتزام التام لسكان إقليم زاكورة بالتدابير الاحترازية المعتمدة في إطار حالة الطوارئ الصحية الرامية إلى الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

وأبرز المجهودات الكبيرة التي تبذلها الأطر الصحية وشبه الطبية بالإقليم، وكذا الطب العسكري، بتعاون مع السلطات المحلية التي عبأت جميع الموارد البشرية والمادية الضرورية لتنفيذ الإجراءات المعتمدة في إطار حالة الطوارئ الصحية.

 

وقال  الساهيد إن الأطر الصحية المتنقلة قامت بأخذ عينات 341 شخصا، ضمنهم نزلاء السجن المحلي، وكذا العاملين بالصيدليات والأبناك ومختلف الإدارات، وذلك من أجل القيام بالتحاليل المخبرية اللازمة.

 

وأضاف أن نتائج جميع هذه الاختبارات كانت “سلبية”، مشيرا إلى أن الهدف من هذا الإجراء الوقائي هو منع انتشار فيروس كورونا المستجد في الأماكن المغلقة أو بين موظفي المؤسسات.

 

يذكر أن السلطات المحلية بإقليم زاكورة تكثف جهودها من أجل ضمان الامتثال للتدابير المعتمدة في إطار حالة الطوارئ الصحية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق