اجتماعات مكثفة بعمالة خريبكة لمنع تفشي فيروس “كورونا”

هبة بريس ـ خريبكة 

 

يدبر عبد الحميد الشنوري جائحة فيروس كورونا المستجد، من موقعه عاملا على الاقليم ، من خلال تتبعه للأوضاع العامة وفي صدارتها الحالة الوبائية والتقارير اليومية الموازية على مستوى الاقليم بأكمله

وفي إطار متابعته لسير تطبيق حالة الطوارئ، يقوم المسؤول الأول عن الاقليم بجولات يومية بالمدينة للوقوف على الأجواء العامة لحالة الطوارئ ومدى تفاعل مختلف الشركاء مع الاجتماعات التي تمتد لساعات متأخرة من الليل بعمالة الاقليم.

حالة الطوارئ ومستجدات الحالة الوبائية بالاقليم تعتبران من اولويات ” الشنوري ” ..فالاخير يتابع منذ إعلان حالة الطوارئ الصحية وعلى رأس كل ساعة الوضع الصحي بالدرجة الأولى بتنسيق مع المندوب الإقليمي ،مع اللقاء به يوميا لساعات متأخرة بعمالة الاقليم لتقييم المرحلة عبر الاستماع لجل المتدخلين واحاطتهم علما بالمتعين القيام به .

وادا استوجب الحديث ـ في هذا المقام ـ عن استقرار الحالة الوبائية بالاقليم ، فالنتائج هاته لم تكن وليدة الصدفة بل نتاج لعمل يومي / ميداني أبطاله رجال خالد ايت الطالب وعناصر الدرك الملكي ووحدات من الشرطة والقوات المساعدة ورجال الوقاية المدنية ومندوبية الصحة بخريبكة والنيابة العامة التي تسهر 24 / 24 ساعة على اتخاذ الإجراءات المناسبة لحماية صحة وأمن المواطنين، والسهر على تطبيق كافة التدابير الواجب اتخاذها خلال فترة الحجر الصحي ..

 

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق