زوجة المهدوي تتهم العثماني بتجاهل معاناة المعتقلين في حوار تلفزي

هبة بريس ـ الرباط 

اختارت زوجة الصحافي حميد المهداوي ان تعيد معاناة زوجها واسرتها  للواجهة بعد ان اتهمت رئيس الحكومة بتجاهل التطرق لمعاناة العائلة زذلك خلال مروره التلفزي على القناة الاولى .

 

وقالت الاخيرة “في ثاني لقائة له على القنوات الرسمية تحدث رئيس الحكومة مساء أمس عن التلاميذ بإسم وزارة التربية الوطنية، و عن مغاربية الخارجة باسم وزير المكلف بالخارج ، كما تحدث عن الفلاحين باسم وزارة الفلاحة، تحدث عن الجميع ، ولاكن ممنوع و لا حق له أن يقتحم مملكة المندوب العام لإدارة السجون، لم يكلف نفسه ولو عشر ثاوني لمخاطبة مئة ألف سجين ومئة ألف أسرة مغربية، وهو رئيس المجلس الاداري لإدارة مندوبية السجون، وحتى الصحفية لم تكلف نفسها وتطرح سؤال بخصوص هذه الفئة  “
وتساءلت ” بشرى الخنشافي ” في تدوينة فيسبوكية ”  ألا يحق للسجناء ولنا كأسر جزء من الطمئنينة بخصوص التدابير المتخدة لمواجهة هذا الوباء داخل السجن وكيفية حماية أحبتنا، ومتى سيسمح لنا بالزيارة “
وعرجت الخنشافي على مجموعة من الاسئلة حيث قالت ” لماذا لم يتجرء يوما رئيس الحكومة وكما سبق الذكر وهو رئيس مجلس الإداري لإدارة مندوبية السجون ، ولا مصطفى الرميد وهو الوزير المكلف بحقوق الإنسان ، ولا شوقي بنيوب أن يزورو السجون ولا أي وزير من حكومات البيجيدي .
هل ساكنة السجون وأسرهم ليسوا مغاربة ؟
هل هناك حماية للاسرة أو لزوجة وهي مفجوعة على زوجها القابع ظلما وعدوانا داخل السجن كلما تأخر عن الاتصال ؟

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. سيدتي،

    أعتقد أن القضاء أصبح منفصلاً تماما عن الحكومة. و أظن أنه من المفيد أن تتجهي إلى الوجهة المناسبة.

  2. كاين غير المهداوي في السجن ؟؟؟ هناك سجناء اخرون … مايجري عليهم يجري على زوجك
    …هذا هو المنطق

  3. ياك المهداوي قال على العثماني بلي راه امي ومكيفهام والو و…وهو مخزن ظالم مستبد وانت كطلبي منو المستحيل .ايوا لواه بقاو صامدين وخليونا من الرغيب الله يجازيك بخير.العثماني لا هم له بشان المواطنين وخصوصا الفقراء والمظلومين.0همه معروف وكفى…

  4. M. Othmani ne peut donner ce qu’il n’a pas. le sort des détenus d’opinion est hors de ses compétences. Le pauvre gère l’Intendance en attendant les instructions. Il respecte ses lignes rouges et il n’a pas le choix, s’il veut garder son siège et les avantages qui viennent avec.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق