وزارة النقل و التجهيز تحدد رسميا مكان إقامة محطة “البراق” بأكادير

هبة بريس – الدار البيضاء

بعد أن دعا الملك محمد السادس في خطاب الذكرى الرابعة و الأربعون للمسيرة الخضراء الحكومة للتفكير بجدية في ربط مراكش وأكادير بخط سككي يقرب شمال المغرب من جنوبه، شرعت حكومة العثماني فعليا في هاته العملية عبر تخصيص الأرض التي ستحتضن مشروع محطة القطار الفائق السرعة بمدينة أكادير.

و هكذا ، فقد صدر قرار حكومي بتعيين الأرض التي ستحتضن مشروع محطة “البراق” بمدينة أكادير وفقا لما جاء في مرسوم الجريدة الرسمية الأخيرة التي صدرت يوم أمس الخميس.

و يتعلق الأمر بمرسوم يحمل رقم 319.20.2 يتعلق بضم قطعة أرضية من ملك الدولة الخاص إلى ملكها
العمومي تقع بمنطقة الحي المحمدي بأكادير و التي ستخصص لبناء محطة قطار للخط الفائق السرعة بين مراكش وأكادير بعمالة أكادير-إداوتنان.

و يأتي هذا القرار بناءا على الظهير الشريف الصادر في 7شعبان1332( فاتح يوليو 1914) المتعلق بالملك العمومي، كما وقع تغييره وتتميمه ، و على القانون رقم 03.52 المتعلق بتنظيم الشبكة السككية
الوطنية وتدبيرها واستغلالها الصادر بتنفيذه الظهير الشريف رقم 256.04.1 بتاريخ 25 من ذي القعدة 1425( 7 يناير 2005).

و تم اختيار البقعة التي سيتم فيها تشييد و إنشاء محطة القطار الفائق السرعة بمدينة أكادير باقتراح من وزارة الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة و ذلك بعد استشارة وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء.

و قد تم ضم البقعة المعنية من ملك الدولة الخاص إلى ملكها العمومي، حيث تقرر وضعها تحت تصرف المكتب الوطني للسكك الحديدية، و تحمل القطعة الأرضية رقم 1 المتأصلة من الرسم العقاري عدد 13481/S ، و مساحتها الإجمالية 16 هكتارا و38 آرا و 26 سنتيارا، الواقعة بالحي المحمدي بأكادير.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق