في زمن كورونا .. العثور على جثة طبيب بسيدي افني والامن يفتح تحقيقا

ع اللطيف بركة : هبة بريس

إستنفرت مصالح الأمن بمدينة سيدي إفني، عناصرها للبحث في قضية هزت المدينة يوم أمس الخميس، بعد العثور على جثة طبيب بساحة مطار سيدي إفني .

ولازالت التحريات تباشر من قبل الشرطة القضائية لأمن سيدي ايفني ، لفك لغز أسباب وفاة طبيب شاب متخصص في مجال التحاليل المخبرية، وهل هناك جناة محتملون قاموا بتصفيته ، هل يتعلق ارتكاب الجريمة بأمور شخصية أو تصفية مهنية ، أسئلة تتناسل لدى الرأي العام المحلي، وتتبعها لمجريات التحقيق .

وقد تم ايداع جثة الطبيب مستودع الاموات قصد التشريح الطبي ومعرفة الاسباب الحقيقية وراء الوفاة .

بعد العثور على جثة الشاب، راج في الأول أنها قد تكون لبحار، وقد كانت ملقاة وراء الملحقة الإدارية الأولى بسيدي إفني، بالقرب من سكن باشا مدينة سيدي افني.

مصادر الجريدة كشفت الطبيب الضحية، وجدت بجثته كسور متعددة برجليه ويديه ورقبته، وأنه تعرض لضربات على مستوى الرأس، وما زالت التحقيقات جارية إلى حدود الآن لكشف باقي خيوط هذه الجريمة النكراء التي وقعت في عز أزمة كورونا والتي يوجد الاطباء في الصفوف الامامية لمواجهة وباء كورونا .

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق