العجز عن أداء المستحقات المالية يدفع مدرسة خاصة لمنع التلاميذ من ”متابعة دراستهم“

هبة بريس ـ البيضاء 
أقدمت مدرسة خصوصية بحي الولفة بمدينة الدار البيضاء الأسبوع الحالي على منع مجموعة من التلاميذ من متابعة دراستهم عن بعد عبر تطبيق الواتساب بسبب عدم أداء ذويهم لواجبات الأداء الشهري، خلال الظرفية الوبائية الحالية (كوفيد١٩).
وحسب شكاية توصلت بها جريدة ”هبة بريس” الإلكترونية من والدة تلميذين يدرسان بمدرسة ”المستقبل“ الخصوصية فإن إدارة المؤسسة قررت مؤخراً منعهما من متابعة الدراسة عن بعد بسبب عدم أداء المستحقات المالية لشهر مارس وشهر أبريل.
وكشفت الأم في ذات التصريح للجريدة على أن ظروفها المالية خلال الظرفية الحالية حالت دون تسديدها للمستحقات المالية، بعد توقفها عن العمل بسبب الجائحة الوبائية التي تعرفها بلادنا والعالم، حيث وبالرغم من ذلك لم تولي الإدارة لهذا العذر أي اعتبار، علما أن والدة التلميذين كانت تؤدي المستحقات بصفة منتظمة وسنوية، وهو ما أكدته الإيصالات التي توصلت بها الجريدة.
وأضافت والدة التلميذين على أن المدرسة سارعت إلى حذف رقمها من مجموعة الواتساب التي تضم باقي التلاميذ حيث يتابع جميعهم دراستهم التعليمية عن بعد.
هذا وحاولنا التواصل بالمؤسسة عبر المسؤولة (ايمان)، غير أن هاتفها ظل يرن دون إجابة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. على وزارة التربية الوطنية تفعيل إمكانية انتقال التلاميذ إلى المدارس العمومية و بطلبات عن بعد ليتمكن التلاميذ من متابعة دراستهم و تفادي الاصطدام مع المؤسسات الخاصة و بهذا ستضطر هذه المؤسسات أن تبحث عن حلول وسطية و تسهيلات في هذه الظروف التي تمر بها بلادنا. ولكم واسع النظر

  2. في هذه النازلة يجب تدخل الجهات الوصية بشكل مباشر و سريع لحل هذا المشكل لكي لا يتكرر و حماية التلاميذ من هذا اللوبي المتوحش

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق