طرفاية : أطفال ونساء “عالقون ” يشكلون حواجز بشرية أمام الشاحنات لهذا السبب

ع اللطيف بركة : هبة بريس 
علمت ” هبة بريس ” من مصادرها ، أن مواطنون ” عالقون ” لأسابيع ، قد شكلوا عشية اليوم الاربعاء 6 ماي الجاري، دروعا بشرية لقطع  الطريق بين الواد الواعر والعيون، في وجه شاحنات نقل البضائع مطالبين والي العيون بالنظر الى ظروفهم التي وصفوها ب” المزرية والغير انسانية”.
الوضع الاحتقاني، دفع المحتجين لمطالبة عامل إقليم طرفاية بصفته رئيسا اقليميا للجنة اليقظة الوبائية بالسماح لهم بالتوجه للمدينة ، بعد أن قضوا حوالي عشرة أيام في العراء.
العائلات ذاتها منهم شيوخ و أطفال و نساء و مرضى وصلوا لمنطقة الواد الواعر منذ حوالي الأسبوع و لم يتمكنوا من مواصلة الطريق نحو مدينة العيون نتيجة للتدابير الوقائية المتخذة من لدن الجهات المختصة ومنع التنقل رغم توفر كل العائلات على رخصة تنقل إستثنائية مسلمة من لدن السلطات المحلية بمدن القادمة منها.
العائلات تعاني التعب جراء السفر و المنع من مواصلة السفر و قلة المستلزمات الغذائية و المبيت في العراء الى جانب حالة الطقس المرتفعة .
وحسب مصادر الجريدة، فقد اغمي على سيدة مريضة بالقلب صباح اليوم الاربعاء ، دون تمكينها من الاسعافات ، مما دفع بالمكتب الاقليمي للمركز المغربي للحقوق الانسان، بتوجيه طلب الى عامل اقليم طرفاية “محمد حميم ” بضرورة التدخل لتسوية معانات ” العالقين” خصوصا بعد تأكيد المكتب الحقوقي، أن جميع الاسر العالقة مستعدة  للخضوع للحجر الصحي تماشيا مع الإجراءات الاحترازية والوقائية المتخذة على صعيد المملكة.
واوردت نفس المصادر من “الواد الواعر” ان بعض الشاحنات القادمة من مدن شمال المملكة محملة بالمواد المعيشية قد تم توقيفها حوالي ساعتين بعد اغلاق الطريق من طرف المواطنين العالقين كخطوة احتجاجية على معانتهم بالواد الواعر منذ ايام.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. قالوا قديما ” ما حس بالمزود غير المخبوط بيه “.
    كلكم مسؤول عن رعيته .
    الحياة قصيرة مهما طال الامد . وسنذوق من نفس الكأس.

  2. انا لا افهم لماذا تتدخل الجمعيات الحقوقية في كل طارئ يضرب الإجماع و القانون عرض الحائط.نحن في منطقتنا نعرف حالات عدة لأناس يريدون اللحاق بعائلاتهم لقضاء ما تبقى من هذا الشهر الفضيل في غياب أو ندرة مصاريف و لكنهم يمتثلون لقانون عدم التنقل دون إذن من السلطات و يعلم الجميع في مغربنا الحبيب ما هي حالات الاستثناء للتنقل.فلا داعي المزايدات لا من هذا الجانب و لا من الاخر .
    و الا فأنتم بجمعياتكم الحقوقية تكيلون بالمكيلين ففي الخارج يوجد اكتر من 80000 عالق و الوضع لا يحتاج كثرة التنقاز الخلوي…..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق