إعتداء من طرف قائد وأعوانه في حق ”صحافية حامل“ ومصور صحفي

هبة بريس – الرباط

تعرض طاقم قناة الأمازغية المغربية المكون من الزميلة الصحفية سعاد وصيف و المصور الصحفي محمد بوالجيهال، لاعتداء بالضرب والسب والقذف من طرف قائد منطقة الملحقة الثالثة بمدينة تيفلت، أثناء القيام بواجبهما المهني من خلال عملية مواكبة مستجدات وأحداث و مراحل الحجر الصحي ببلادنا الذي فرضته الظرفية الوبائية لڤيروس كورونا المستجد/كوفيد 19.

وحسب ما كشفت عنه الزميلة سعاد وصيف، في تصريح لجريدة ”هبة بريس“ الإلكترونية، فإنه ونظرا لتغير نمط عيش المواطنين ومدى تكيفهم مع هذه الظروف الجديدة الصعبة خصوصا في شهر رمضان المبارك، ارتأت القناة الأمازيغية أن تنجز ريبورتاجات إخبارية عن تزويد الأسواق بالمواد الاستهلاكية بإقليم الخميسات وتحديداً بمدينة تيفلت، قبل أن يفاجئهما القائد بصراخ هيستيري بتوقيف التصوير، مُدعيا أنه هو من يرخص بالتصوير، يل و لم يتوانى القائد المذكور في شتم و سب الصحافية بوابل من الكلام الساقط، بل تجاوز حدوده و قام بصفعها مرتين ودفعها أمثر من مرة وهي حامل في شهرها الثاني.

وأضافت ذات الزميلة، على أن القائد السالف الذكر ومن معه من أعوان السلطة المقدمين المدعوين نبيل وعادل الذين تمادوا في طغيانهم والشطط في استعمال السلطة إلى محاولة تكسير كاميرا التصوير بداعي حجزها الشيئ الذي تسبب في جرح المصور، مما أدى إلى توقيف مهمة التصوير والتسبب لهما في أزمة نفسية حادة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫5 تعليقات

  1. ربما هناك استفزاز:
    بعض الصحافيين يتعاملون باستعلاء مع المسؤولين الترابيين، ٱتكلم عن تجربة.

  2. تطبيق القانون ومن أخطأ يؤدي الثمن – للعلم أن القائد يُعتبر ضابط قضائي

  3. في المغرب ام الوزارات ومن يعمل بها هي كل شيئ،
    كم من مرة نسمع ان قائدا منع وزيرا، من لقاء مع بعض المواطنين بحجة اقامة حملة انتخابية سابقة لاوانها،
    انسيتم ما قام به قائد ضد الدكتور ويحمان، عند مااعتدى عليه حتى يفضح علاقة الفلاحة المغربية بالفلاحة الصهيونية في معرض الثمور،
    في الواقع المعيش، القائد وما فوق القائد وما تحت القائد، هم كل شيئ،
    استنتاج:احذر قد تسب وتشتم وتهان، ثم تحاكم وتسجن.

  4. حنا فدولة الحق والقانون ناس ديال المركز السينمائي مني كيحل بشي منطقة أول حاجة كي تاصل بالسلطة المحلية وكي سلموهم الادن مع برنامج العمل ديالهم كل ما قام به السيد القائد فهو قانوني وباركة لعجبني هو قول كلمة حاملة غير على القايد انا العمل ورمضان لا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق