اعتقال ناشط حقوقي بجرف الملحة كشف “تلاعبات” في رخص التنقل الاستثنائي

هبة بريس- الرباط

توصلت “هبة بريس ” بمعطيات مثيرة مفادها أن وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمشرع بلقصيري، أمر عشية أول أمس الأحد بإيداع الناشط الحقوقي “ع.ب” ومعه شخصان، رهن تدابير الحراسة النظرية بمفوضية الأمن بمدينة جرف الملحة، التابعة للنفرذ الترابي لإقليم سيدي قاسم، جاء ذلك على إثر شكاية كان قد تقدم بها باشا جرف الملحة ضد ذات الناشط الحقوقي ورفاقه، يتهمه من خلالها بتعريضه للتشهير عبر صفحته على وسائل التواصل الاجتماعي فيسبوك.

وفور انتشار خبر إيداع البوشيخي رهن تدابير الحراسة النظرية، طالبت الهيئة الوطنية لحقوق الإنسان، من خلال بيان لها عممته على وسائل الإعلام، – طالبت- بالإفراج عن البوشيخي ورفاقه، الذي قال البيان أنه لم يقم سوى بممارسة حقه الدستوري في مراقبة الوضع الحقوقي ببلدته، وهو الحق الذي تضمنه له القوانين الوطنية والمواثيق الدولية، مطالبا البيان بمحاسبة المتورطين الحقيقين في التلاعب بمصالح الناس.

وكان “البوشيخي” قد فجّر في وقت سابق معطيات دقيقة معززة بوثائق دامغة عن “شبهات التلاعب” التي باتت تلاحق عددا من مسؤولي السلطة المحلية، بخصوص موضوع منح الرخص الاستثنائية للتنقل خارج الإقليم، و هي الرخص التي تم منحها لأشخاص غرباء عن النفوذ الترابي الذي يقع تحت اختصاصهم، وهو ماتم كشفه من خلال تسريبات لمكالمة هاتفية يتضمن فحواها سمسرة أعوان السلطة برخص التنقل الاستثنائي.

هذا ومن المنتظر أن يتم يوم غد الأربعاء تقديم “الرفاق” الثلاثة في حالة اعتقال أمام أنظار وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمشرع بلقصيري، قصد النظر في الشكاية الموجهة ضدهم.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق