أكادير : حقوقيون يدخلون على خط قضية وفاة الطفلة ” هداية” بالمستشفى الجهوي

أكادير : هبة بريس

ندد المكتب التنفيدي للهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان، في بيان له موجه للرأي العام، تتوفر ” هبة بريس” على نسخ منه، ما وصفه بالتعتيم الذي رافق قضية ظروف وحيتثيات وفاة الطفلة ” هداية” في ربيعها الثاني بالمستشفى الجهوي بأكادير.

واعتبرت الهيئة الحقوقية، أن وفاة الطفلة المتحدرة من مدينة إنزكان، وعدم تقديم الرعاية والعناية الطبية المركزة لها بعد أن كانت في حالة حرجة، فور دخولها لمستعجلات المستشفى الجهوي باكادير، ويحمل المكتب التنفيذي للهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الإنسان “السلطات العمومية والصحية والهيئات المنتخبة بالإقليم، وفقا لما تمليه عليها اختصاصاتها في الدستور والقوانين التنظيمية، مسؤولية تردي الوضع الصحي بجهة سوس ماسة، الذي وصفه بيان الهيئة
ب ” الخطير ” امام تزايد اللامبالاة من اجل الحق في الصحة المكفول دستوريا.

واعتبر البيان ، ان واقعة وفاة الطفلة البريئة “هداية” التي فارقت الحياة بسبب الاهمال
وتركها في قاعة تفتقد لأدنى شروط السلامة الصحية حيث لا نظافة و لا تعقيم و دون علاج ، ما زاد من تدهور وضعها الصحي، قبل أن تدخل في غيبوبة فارقت بسببها الحياة يقول البيان .

وضع يسائل القيمين على الشان الصحي على المستوى الجهوي و الوطني، بعدم اللامبالاة وعدم فتح تحقيق وتنوير الرأي العام في ظروف وفاتها. بل أن حقوقيون تتبعوا الملف اعتبروا أن هناك جهات تريد تمرير الواقعة في جنح الظلام لتغطية واقع الصحة بالجهة يضيف البيان.

على وقع هذا الحادث الأليم فان المكتب التنفيدي للهيئة الديمقراطية المغربية لحقوق الانسان يقدم كل التعازي و عبارات المواساة لعائلة الفقيدة ضحية الاهمال سائلا المولى عز وجل ان يتغمدها برحمته و يرزق اهلها الصبر و السلوان.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. تتباكون على الصحة من غير نقابتكم المناضلة التي تقوم بتخريب الصحة و التعليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق