أمن فاس يهتدي لهوية أشخاص تبادلوا العنف بالسلاح الأبيض

هبة بريس – فاس

تفاعلت ولاية أمن فاس، بسرعة وجدية كبيرة، مع مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي، صباح يوم الاثنين 27 أبريل الجاري، يظهر فيه أشخاص يخرقون إجراءات حالة الطوارئ الصحية وهم بصدد تبادل العنف والرشق بالحجارة والتهديد بواسطة السلاح الأبيض بحي بلخياط بمدينة فاس.

وقد أوضحت إجراءات البحث المنجزة، أن هذه الواقعة جرت أطوارها يوم الأحد 26 أبريل الجاري، وذلك على خلفية نزاع بين أفراد أسرتين تطور إلى تبادل للعنف والتهديد بواسطة السلاح الأبيض، وهي القضية التي شكلت موضوع بحث قضائي مكن من تحديد هوية المشتبه فيهم الأربعة وتوقيفهم مباشرة بعد ارتكاب تلك الأفعال الإجرامية.

وقد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيهم الموقوفين تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة، وذلك لتحديد جميع الأفعال الإجرامية المنسوبة لهم، والكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات هذه القضية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. إن سبب إرتفاع وثيرة الوباء هو عدم اكثرات ساكنة الأحياء العشوائية بالحضر الصحي بسبب الجهل التي تعيشه هذه الفئة من المجتمع واستعراضهم لعضلاتهم بعضهم فوق بعض، لدا وجب انزال القوة العسكرية لضبطهم وفرض النظام بالقوة وهيبة الدولة عليهم واجبارهم على الامتثال للقانون سيد الجميع.

  2. لايمكن للمرء الا ان يستنكر مثل هذه الأفعال الاجرامية والمشينة التي أصبحت متفشية في صفوف الشباب المنحرف المنحدر من أسر جاهلة فاقدة للأخلاق وللحس الوطني وهي مع الأسف أصبحت تشكل نسبة عالية من الأسر المغربية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق