في مواجهة كورونا.. إحداث خلية دولية للدعم النفسي عن بعد

محمد منفلوطي_هبة بريس

في إطار التدابير الوقائية الاحترازية ضد وباء كورونا، وبهدف تظافر الجهود من أجل الحد من انتشاره وباعتبار العلاقة الجدلية للحالة النفسية مع هذا الوباء، أعلنت العيادة القانونية التابعة لكلية العلوم القانونية والاقتصادية والاجتماعية بجامعة الحسن الاول بسطات، عن انشاء الخلية الدولية للدعم النفسي عن بعد بكلي الحقوق، اسهاما منها في توفي خدمة تطوعية مجانية تعتمد على الاستشارة عن بعد، وتوفير خدمات المرافقة والدعم النفسي وانخراطها في تعزيز الصحة النفسي والسلوك الصحي لطلبة وطالبات الجامعة، من خلال توفير الخدمات المرافقة والدعم بالاشتراك مع مجموعة من المتخصصين في هذا المجال التطوعي سواء على المستوى الوطني أو الدولي بحيث تسهل الخلية عملية التواصل بينهم وبين المعني بالأمر عن بعد عبر مجموعة خاصة بالتواصل الفوري واتس آب، ومجموعة خاصة بالتواصل الاجتماعي فيس بوك الخاصين بالعيادة.

تهدف الخلية الدولية للدعم النفسي عن بعد التي تضم تلة من الدكاترة والأساتذة الجامعين من بينهم الدكتور خالد رقيب مدير مستشفى الحسن الثاني بسطات، والدكتورة نعمة بروك طبيبة متخصصة من السنغال، والاستاذة الجامعية نجاة الحافظي، والاستاذ الجامعي بلال بورخة بوجدة، والاستاذ الجامعي عادل قبال أستاذ التعليم العالي بسطات، والدكتور المتخصص محمد حيدة، (تهدف) إلى تحقيق تفاعل الجامعة مع قضايا محيطها الاجتماعي من خلال مداخلات الاستاذة المكلفين بالخلية لاستثمار امكاناتها في ايجاد آليات التواصل مع لفيف من الاخصائيين في الصحة النفسية وعلم النفس، وتوفير الدعم النفسي والتخفيف من حالة القلق والخوف الناتجة عن انتشار فيروس كورونا، مع تقديم استشارات علمية بشأن الظواهر النفسية الطارئة لتبديد الضغط النفسي وتقوية المناعة النفسية والعصبية للمواطنين، مع دعمهم في الالتزام بالحجر الصحي واحترام حالة الطوارئ دون انعكاسات جانبية على صحتهم النفسية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق