مراكش ..الأمن يبحث عن هوية متورطين في نشر تدوينة تتضمن تحريفا للقرآن الكريم

هبة بريس ـ الرباط 

فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمراكش بحثا قضائيا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، يوم أمس الاثنين 27 أبريل الجاري، وذلك لتحديد المتورطين المفترضين في نشر تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تتضمن تحريفا لآيات القرآن الكريم.

وكانت مصالح الأمن الوطني قد تفاعلت، بسرعة وجدية، مع تدوينة مسيئة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، تمت صياغتها على نمط وأسلوب آيات قرآنية بشكل محرّف، حيث باشرت على إثرها أبحاثا وتحريات تقنية، مكنت من تحديد الهوية الكاملة لصاحبة الحساب الذي نشر هذه التدوينة، فضلا عن رصد عدد من مستعملي نفس الشبكة الذين عملوا على تقاسم هذا المحتوى الرقمي المسيء.

ويجري حاليا تفعيل كافة التدابير القانونية من أجل توقيف المشتبه فيها الرئيسية في نشر وتقاسم هذا المحتوى الرقمي، والتي توجد خارج أرض الوطن، فضلا عن إخضاع المتورطين المفترضين في تقاسمه وتعميمه للأبحاث القضائية الضرورية.

وفي المقابل، تواصل المصالح التقنية والعملياتية المختصة إجراءات التتبع واليقظة الضروريتين من أجل زجر المحتويات الرقمية العنيفة والمضللة، أو تلك التي من شأنها المساس بشكل فعلي ومباشر بالأمن العام.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. أنا مع مراقبة جميع مواقع التواصل الاجتماعي . الانترنت أصبح خطر ليس على الدولة ولكن على الأسر المغربية و على الدين الاسلامي .كل من هب ودب يكتب القبح وينشر الرذيلة و يصور الناس للدراويش ويضحكون عليهم ويشهرون بهم والفضيحة الكبرى البورنوغراف عشرات المقاطع منتشرة لشابات عاىلاتهم ليسوا على علم . نريد المراقبة والمحاسبة وكل من فعل أو تكلم أو نشر أي شيء يكون مسؤول على فعلته في جميع المجالات.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق