تقريب الوكالات البنكية لسكان القرى سهل استفادتهم من دعم صندوق جائحة كورونا

ع اللطيف بركة : هبة بريس 
من بين الامور التي اثارت استحسان سكان البوادي او المناطق الجبلية الوعرة، هو تقريب الوكالات البنكية اليهم قصد الاستفادة من دعم صندوق جائحة ” كورونا”.
فقد شرعت تلك الوحدات البنكية المتنقلة بداية من الاسبوع الماضي، بعدد من المناطق النائية، جنوب ووسط وشمال وشرق المملكة، في توزيع الإعانات المالية للأشخاص العاملين في القطاع غير المهيكل، وذلك في إطار التدابير المتخذة للتخفيف من التداعيات السوسيو-اقتصادية لجائحة “كورونا”.
عملية تقديم هذه المساعدات، تتم بتنسيق مع مختلف السلطات والمصالح المعنية، بهدف التخفيف من الآثار الاجتماعية لانتشار فيروس كورونا المستجد.
ومكنت هذه الوكالات المتنقلة تسهيل عملية استخلاص الإعانات المالية للمستفيدين الذين يجدون صعوبات في التنقل إلى المناطق الحضرية، في ظل تطبيق مقتضيات حالة الطوارئ الصحية التي يعرفها المغرب.
وتتم عملية تقديم الدعم في التزام تام بالتدابير الصحية التي أوصت بها السلطات العمومية للتصدي لانتشار فيروس كورونا المستجد، مع أخذ جميع الاحتياطات المتعلقة باحترام مسافة الأمان بين المستفيدين وارتداء الكمامات الواقية وتعقيم أماكن سحب الأموال، كما في الصورة من إحدى الجماعات النائية بإقليم تارودانت.
وتوزع هذه المساعدة المالية، التي تمنح من موارد صندوق محاربة جائحة كورونا المحدث طبقا للتعليمات الملكية، على الأسر المكونة من فردين أو أقل (800 درهم)، والأسر المكونة من ثلاثة إلى أربعة أفراد (1000 درهم)، والأسر التي يتعدى عدد أفرادها أربعة أشخاص (1200 درهم).

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق