إقليم الحاجب : شفاء الحالة الوحيدة المصابة بفيروس كورونا

خالد لعروسي- هبة بريس

أعلنت مندوبية وزارة الصحة بإقليم الحاجب ، اليوم السبت 25 أبريل الجاري ، أن الحالة الوحيدة المصابة بفيروس كورونا المستجد، بإقليم الحاجب تماثلت للشفاء، بعدما أثبتت التحاليل المخبرية والسريرية ذلك.

وأوضح مصدر طبي، أن الحالة المتماثلة للشفاء، زارت مستشفى ولي العهد مولاي الحسن قبل تأكيد إصابتها بالفيروس منذ أسبوعين، وبعد التأكد من إصابتها من خلال التحاليل السريرية والمخبرية التي أجريت لها من طرف مصالحنا، تم وضعها تحت الرعاية الطبية بمصلحة الاستشفاء بالمستشفى المذكور، واستفادت من جميع الفحوصات الطبية الضرورية والعلاجات اللازمة قبل تماثلها للشفاء

وأضاف ذات المصدر، أن الوضعية الوبائية المتعلقة بالفيروس كورونا بالإقليم مستقرة و تحت السيطرة ، مشيرا إلى انه لحدود اليوم لم تسجل أي حالة جديدة، بعد إجراء ما يفوق على 120 تحليلية لأشخاص مشتبه فيهم، كانت سلبية.

يشار، أن السلطات الإقليمية شددت مراقبتها في تحركات المواطنين بمختلف تراب إقليم الحاجب، وإغلاق المزيد من الشوارع والأزقة خوفا من انتشار الوباء، وعدم السماح بالدخول إلى أسواق القرب والأسواق الممتازة بشكل جماعي، إذ أصبح الدخول إليها مقتصرا على عدد محدود تنظمه عناصر الأمن الخاص، مع رفع عملية تعقيم اليدين والرجلين عند الدخول إلى الأسواق المذكورة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق