أمطار الخير تغرق مدينة ابن احمد وتحول شوارعها إلى برك عائمة

محمد منفلوطي_هبة بريس

في زمن كورونا والحجر الصحي، ومع أولى أيام رمضان الأبرك، حوّلت أمطار الخير التي هطلت ليلة الجمعة والسبت بمدينة ابن احمد عاصمة امزاب بإقليم سطات (حولتها) إلى برك عائمة بسبب المياه الغزيرة التي غمرت المحلات التجارية والأحياء السكنية لم تسلم منها حتى الزاوية التاغية هذه المعلمة التاريخية التي ظلت لفترة من الزمن تعاني ويلات التهميش ضعف البنية التحتية.

هذا وكشفت مصادرنا، أن محيط بعض التجمعات السكنية العشوائية تحول إلى برك عائمة وأضحى أصحاباها في عزلة شبه تامة عن باقي الأحياء الأخرى، بسبب انسداد قنوات الصرف الصحي وتدفق مياه الامطار الغزيرة خارجها، مما أعاق تحركات المارة والسائقين على السواء، وعزت المصادر ذاتها الأمر إلى ضعف في البنيات التحتية وانسداد قنوات الصرف الصحي وانتشار النفايات والأزبال.

هذا وقد خلفت هذه المظاهر موجة استنكار واسعة بين صفوف الساكنة وبعض المتتبعين والمهتمين بالشان المحلي، محملين المسؤولية كاملة للجهات الوصية على تدبير الشان المحلي بالمدينة، خاصة وأن مدينتهم باتت معرضة لمشكل الفيضانات بشكل دوري مع نزول أول قطرة ماء من السماء، الأمر الذي أصبح يورق بال الساكنة ويجعلها تعيش في كابوس دائم.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق