في زمن كورونا.. فاس تتنفس تحت الماء بسبب الأمطارالطوفانية والسيول الجارفة

ع محياوي – هبة بريس

رعب كبير عاشته ساكنة العاصمة العلمية في حدود الساعة الخامسة من مساء الجمعة، جراء الأمطار الغزيرة “الطوفانية ” طالما يدعو المغاربة أن تأتي “على قدر النفع”، لكن فضائح البنيات التحتية الهشّة لهذه المدينة التي يتحمل مسؤوليتها المنتخبون لم تكن لتصمد مع أولى الزخّات المطرية وحولت أزقتها و شوارعها في ظرف وجيز من الزمن إلى أنهار ومستنقعات من المياه والأوحال من دون استئذان ، لتغرق معها السيارات كما تبينه الصورة، فيما تضررت ساكنة الأحياء الشعبية جراء انسياب المياه والسيول الطينية.

و في سياق الموضوع، فقد تسببت الأمطار وكالعادة في شلّ حركة السير في أهم محاور الطرق بالمدينة ، حيث أدى منسوب مياه الأمطار المرتفع إلى إقفال مجاري صرف المياه و بالتالي إغراق عدة أحياء وشوارع فاس في مياه وأوحال اقتحمت عدة منازل ومحلات تجارية حسب مصدر ” هبة بريس “.

وكانت مديرية الأرصاد الجوية الوطنية، قد حذرت في وقت سابق، وفي نشرة جوية استثنائية خاصة من المستوى البرتقالي، من أن عددا من مناطق المملكة من المرتقب أن تعرف زخات مطرية رعدية قوية يوم امس الجمعة و اليوم السبت.

وأوضحت المديرية، في ذات النشرة أن زخات مطرية رعدية قوية مصحوبة بهبات رياح وتساقط برد، ستهم عمالات وأقاليم الحوز وأزيلال وبني ملال وخنيفرة وشيشاوة وورزازات والجديدة وآسفي وفاس-مكناس، ومولاي يعقوب والحاجب وصفرو وتاونات وإفران والخميسات وخريبكة وسطات وسيدي سليمان وسيدي قاسم وبن سليمان وبرشيد والصخيرات-تمارة، والمحمدية والدار البيضاء والنواصر وشفشاون ووزان وتطوان والحسيمة ودريوش، وذلك ابتداء من اليوم الجمعة على الساعة الواحدة زوالا إلى إلى غاية يوم غد السبت على الساعة العاشرة صباحا. وأضافت المديرية أن زخات رعدية معتدلة من المتوقع أن تهم خلال نفس الفترة أقاليم تارودانت وتنغير ومراكش وآسفي، والمضيق-الفنيدق، وفحص-أنجرة، وطنجة-أصيلة، والعرائش والقنيطرة والرباط وسلا والناظور وقلعة السراغنة.

كما أفاد المصدر ذاته بأن زخات مطرية رعدية قوية محليا ستهم عمالات وأقاليم تاونات وشفشاون والحسيمة ووزان وتازة، وذلك اليوم السبت من الساعة العاشرة صباحا إلى الساعة السادسة مساء.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق