بعد حرمانهم من التعويضات..عمال “ريشبوند” يتجمهرون أمام الشركة و يهددون بالتصعيد

هبة بريس – الدار البيضاء

عاد العشرات من عمال شركة “ريشبوند” بالدار البيضاء للاحتجاج صبيحة اليوم و ذلك بعد أن جوبهوا بالأذان الصماء من طرف إدارة الشركة ، رغم الوعود و التطمينات التي تلقوها من السلطات الرسمية بداية الأسبوع الجاري و التي همت إيصال ملفهم المطلبي لإدارة الشركة قصد الجلوس لطاولة الحوار و إيجاد صيغة توافقية.

و تجمهر العشرات من عمال “ريشبوند” صبيحة اليوم أمام مقر الشركة التي أغلقت أبوابها مؤقتا ، حيث أكدوا في تصريحات متفرقة أنهم مستاؤون من طريقة تعامل الإدارة معهم و غياب الحوار في ظل حرمانهم من رواتبهم و كذا من تعويضات الضمان الاجتماعي التي تخص صندوق مكافحة تداعيات جائحة كورونا.

و أكد العمال المحتجون ، أنهم حلوا بمقر الشركة يوم الاثنين الماضي و حاولوا التواصل مع مسؤولي الشركة غير أن لا أحد استجاب لهم و لا أنصت لمشاكلهم على الأقل ، قبل أن تتدخل السلطات المحلية في شخص قائد منطقة عين السبع و الذي طلب منهم العودة لمنازلهم و فض التجمهر مقابل وعود بالتدخل شخصيا لدى إدارة الشركة قصد بحث صيغة لحل هذا المشكل.

و بعد مرور أربعة أيام على ذلك، لم يتوصل العمال بأي مستجد مما جعلهم يلتحقون بمقر الشركة رغم إغلاق أبوابها ، فيما هدد بعضهم الأخر بأنه و في حالة ما لم تستجب إدارة الشركة لمطالبهم البسيطة و المشروعة في نفس الوقت و ما لم تفتح مع ممثليهم باب الحوار فسيضطرون للتصعيد في احتجاجهم خاصة في ظل تدني أوضاعهم المعيشية المزرية بعد حرمانهم حتى من دعم صندوق كورونا الذي أمر عاهل البلاد بإحداثه.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الفقير يرحم الفقير ويتقاسم معه كل شيء والغني يتنصل من مواطنته ويصبح نمرودا في هذه الحالات الخاصة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق