وزارة الصحة تكشف حقيقة تكليف مكتب دراسات لوضع خطة للخروج من الحجر الصحي

هبة بريس ـ الرباط

نفت وزارة الصحة تكليف لمكتب دراسات أمريكي لإعداد خطة للخروج من الحجر الصحي.

وكشفت الوزارة في بلاغ لها أن هذا المكتب وضع رهن إشارة الوزارة قدراته في التحليل ودراساته للتجارب الدولية الحالية، وذلك في إطار التعبئة الوطنية لمحاربة وباء فيروس كورونا المستجد المتسبب في مرض كوفيد-19، وغداة إقرار حالة الطوارئ الصحية.

وأكدت وزارة الصحة أن هذه المبادرة مجانية ونابعة من صميم روح التعاون والتضامن الوطني الذي يقتضي تظافر جهود للتصدي لجائحة كوفيد-19.

بدورها أكدت مجموعة بوسطن الاستشارية، اليوم الأربعاء، أنها لم تتلق تكليفا محددا من الحكومة المغربية لإعداد استراتيجية لرفع الحجر الصحي.

وأوضحت المجموعة الاستشارية، في بلاغ لها أنه في إطار التعبئة الوطنية لمكافحة كوفيد-19 وغداة إعلان حالة الطوارئ الصحية، وضع مكتب المجموعة بالدار البيضاء رهن إشارة وزارة الصحة قدراته التحليلية ودراساته بشأن أحدث التجارب الدولية.

وأضاف المصدر ذاته أن هذه التعبئة لدى وزارة الصحة تندرج في إطار التضامن الوطني الخالص وتتم بدون أي مقابل، وبالتالي لا تترتب عنها أية مستحقات.

وختم البلاغ بأنه في ظل الظروف الحالية، وكما هو الحال في العديد من البلدان عبر العالم، تظل قى مجموعة بوسطن الاستشارية معبأة لمد يد المساعدة في التصدي لجائحة كوفيد-19.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

  1. ليس عيبا ان نستعين بخبرات عالية للمساعدتنا على وضع نهج معين او دراسة وضع معين لكن بشرط ان تستفيد الأطر المغربية من هذا النهج في الدراسات والتحليل الدقيق وأن يعتمد في ذلك على اسقاط هذه الدراسة وتأثيراتها على كل المجالات المتأثرة بسبب الجائحة ومنها الوضع الاجتماعي والنفسي والاقتصادي وحتى تأثيره على مسار السياسة في المغرب لكن ليس لتكليف هذه الهيئة بالقيام بهذه المهام وقبوع المغرب في درج الملاحظ وكأن الأمر لايعنيه لهذا نتساءل عن دور المندوبية السامية للتخطيط في المغرب وماهي ابعادها المعتمدة في عملها وماهي مجالاتها…؟؟؟

  2. االاستفادة من تجربة دول وكان هدا الوباء عمره طويل دائما الفشل لان طريقة التفكير دونية

  3. كفانا من الاستعانة بمكاتب استشارات ودراسات اجنبية. حان الوقت لكي نتق بقدرتنا على تقييم ووضع مخططات للخروج من الازمات وذلك بالاعتماد واعادة الاعتبار للكفاءات المحلية. من جهة أخرى فذلك من شأنه ان يعطينا حصانة تجاه الاخر ان لم نكشف لهذا الاخر عن ما سنقدم عليه او ما نعانيه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق