مُدير معهد “باستور” طنجة في حديث للساكنة ..المعهد يُغطي جميع حاجيات الجهة

اسماعيل بويعقوبي – هبة بريس

كشف الدكتور عثمان مرتضى مدير معهد “باستور” طنجة واختصاصي الصحة العامة، الاستراتيجية المُعتمدة في تتبع الحالة الوبائية بالمملكة، والتي تفرض تدخل أطباء من مختلف التخصّصات، بالاضافة الى خبراء يعملون على تحليل النتائج، قائلا :” هناك فُرق مشتركة من أطباء كيلينييكين واختصاصيي الصحة العامة الذين يضعون استراتجيات الرّصد الابديمولوجي ومكافحة الوباء لمحاولة الوصول الى نتائج ايحابية”.

وأضاف مرتضى في حوار أجرته معه جريدة “هبة بريس” الالكترونية، أن اختبارات وتحليلات الكشف عن فيروس “كورونا” يتم إجراؤها في مختبرات ذات مواصفات عالمية وتتوفر على تجهيزات وتكنولوجيا عالية، كما هو الشأن بالنسبة لمختبر” باستور” بالدار البيضاء والمعهد الوطني للصحة والمستشفى العسكري محمد الخامس بالرباط، وذلك تحت مراقبة وزارة الصحة.

وبخصوص امكانية تكليف معهد “باستور” طنجة باجراء التحاليل البيولوجية الخاصة بفيروس كورونا، أكد الدكتور مرتضى، أن القرار يعود لوزارة الصحة، مشيرا الى أن المعهد يُغطي حاليا جميع حاجيات جهة طنجة – تطوان- الحسيمة، من تحاليل المرضى ، واختبارات السلامة الغذائية باعتباره معهدا معتمدا من لدن وزارة الصحة والفلاحة .

وفيما يتعلق بطبيعة “فيروس” كورونا وخطورته ،أردف مرتضى أن كوفيد – 19 يتميز بثلاث خاصيات ، الأولى أنه ظلّ مجهولا لفترة حيث لم يتمكن الخبراء والعلماء من جمع المعطيات الكافية للتعامل معه، والخاصية الثانية كونه سريع الانتشار، أما الخاصية الثالثة فتتجلى في عدم ظهور أعراض على بعض المصابين، حيث يتنقلون بحرية مما يوسع بؤرة الانتشار وبالتالي صعوبة محاصرته.

وخلص مدير معهد “باستور” طنجة ، الى أن الالتزام بالاجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية ، بداية بالتقيد بمسافة السلامة ووضع الكمامات وغسل اليدين والتزام المنازل، سيمكن من محاصرة وباء كورونا، لافتا إلى أن الجائحة أبانت عن صورة أخرى لمغرب التضامن والتآزر.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق