بعد ارتفاع إصابات كورونا.. مديرية الصحة بالشمال تفتح باب التطوع أمام الاطر الصحية

هبة بريس – مكتب طنجة

أعلنت المديرية الجهوية للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة ، عن فتح المجال أمام كل الراغبين في الانخراط التطوعي الفعلي، من أطباء عامين أو اختصاصيين، وكذا الممرضين في مختلف التخصصات بمن فيهم المتقاعدين، والحاصلين على دبلوم الكليات والمعاهد الوطنية أو المعاهد الخاصة المعتمدة من طرف الدولة، لتقديم ترشيحاتهم للمساهمة في المجهودات الوطنية للتصدي لانتشار وباء كورونا المستجد “كوفيد-19”.

وبحسب بلاغ للمديرية الجهوية، فان على الراغبين في التطوع بمستشفيات أقاليم الجهة، ارسال ملفات ترجشيحاتهم الى مصلحة الموارد البشرية مرفق بطلب المشاركة ونسخة من البطاقة الوطنية للتعريف ونسخة من الدبلوم المحصل عليه، حيث سيتم التفاعل مع طلبات المترشحين حسب الحاجيات المطلوبة، وكلما دعت الضرورة إلى ذلك لتعزيز الأطقم الطبي والتمريضية المرابطة ليلا ونهارا بالمستشفيات العمومية، تلبية لنداء الوطن وخدمة المواطنين.

وأعلنت المديرية الجهوية لوزارة الصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة عن حصيلة الحالات المؤكدة بفيروس كورونا بالجهة، حيث بلغت 426 حالة مؤكدة إلى غاية الساعة العاشرة صباحا من اليوم الثلاثاء 21 فبراير 2020 موزعة على مدن الجهة حيث استأثرت طنجة بالحصة الاكبر ب293 حالة مؤكدة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?


نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. باش اتوظفوا بنات واولاد الشعب الذين كونتموهم في معاهدكم الصحية لثلاث سنوات بعد الباكالوريا والذين هم في البطالة والعطالة لسنوات ،القابلات sage femmeخير مثال ،الان تتهكمون عليهم بالتطوع.نحن نريد الصحة اولا كمواطنين والتعليم والامن ،لا نريد شيءا اخر،وظفوا ابناء الشعب،انها فرصة ليستفيد الوطن من هذه الاطر المعطلة، ولو توظيفهم جهويا كما حصل في التعليم.نتمنى من الله ان يجنب بلدنا الحبيب كل مكروه.

  2. سيكون هذا درس في طرق اختيار المرشحين لاجتياز مبارات الصحة. بحيث لا يجب التركيز على النقط المرتفعة في كثير من الاختصاصات، كالصحة، الأمن، الدرك، الجيش، التعليم،… بل على:
    1. حاجة التلميذ للعمل؛
    2. رغبته في تلك المهنة؛
    3. لا يكون “باك صاحبي”؛
    4. الغيرة على الوطن، والالتزام بالدفاع عن الوطن ولو تطلب ذلك دمه وروحه؛
    بعد هذا النقط وربما أخرى، ننظر إلى النقط.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق