القنصلية العامة للمملكة تحتضن المغاربة العالقين بالإمارات

هبة بريس ـ الرباط

كشفت القنصلية العامة بدبي أنه وعلى إثر تعليق الرحلات الجوية من و إلى المملكة المغربية، وعملاً بتعليمات وزارة الشؤون الخارجية و التعاون الإفريقي و المغاربة المقيمين بالخارج من أجل الاهتمام بالمواطنين العالقين الذين كانوا في عطلة قصيرة خارج المغرب سواء للسياحة أو للتطبيب أو في زيارات عائلية أو في مهمة عمل، عن قيامها بإحداث خلية أزمة و وضع ثلاثة أرقام هاتف رهن إشارة هؤلاء المواطنين.

وكشف بلاغ صحفي، توصلت الجريدة بنسخة منه، أن بادر أكثر من 500 مواطن لتسجيل أنفسهم لدى مصالح القنصلية، كما عبر البعض منهم عن الرغبة في المساعدة على الإيواء نظرا لنفاذ مواردهم المالية.

واسترسلت ذات المصادر أنه وبالرغم من أن العديد من الفنادق كانت بصدد الإغلاق نظرا للظروف الصحية أو الاقتصادية، فقد مكنت تدخلات هذه القنصلية من إيواء عدد مهم من هؤلاء المواطنين في بعض الفنادق بوسط مدينة دبي بالاضافة الى تأمين تغذيتهم في هذه الفنادق.

كما استجابت القنصلية لمطالب بعض المواطنين الذين كانوا في حاجة للمواكبة الطبية عبر تسهيل ولوجهم لبعض المصحات لإجراء الفحوصات الطبية وتمكينهم من الادوية الضرورية .

هذا ويشار إلى أن جريدة ”هبة بريس“ الإلكترونية سبق وأن نشرت مقالا إخبارياً بعد توصلها بمجموعة من النداءات الخاصة بالمغاربة العالقين بالإمارات، الذين استنكروا غياب التواصل بالمرة من طرف السفارة المغربية هناك، مع عجزها عن تقديم حلول لصالح المواطنين المغاربة، أهمها ”الايواء“ نهجاً على خطى سفارات مغربية أخرى مثل تُركيا وفرنسا وإيطاليا واسبانيا ومصر إلخ ..

وكشف المواطنون المغاربة عن الحالة المزرية التي أصبح يعيشها العديد منهم، بعد نفاذ المبالغ المالية التي كانوا يذخرونها أو التي جلبوها بحوزتهم من المغرب، الأمر الذي جعلهم في عرضة مُباشرة للتشرد وافتراش الأرض، في غياب تام للمسؤولين المغاربة الذين فضلوا الحجر عن أنفسهم خشيةً من الوباء عوض تقديم مساعدتهم والقيام بواجبهم تجاه مواطني بلدهم .

هذا ووجه هؤلاء رسالة إلى رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، جاء فيها :”اننا نتفهم جيدا أن وباء كورونا فرض ظروفا استثنائية على الأفراد والدول بشتى بقاع العالم لذلك فقد تحملنا وصبرنا طيلة هذه المدة لاعطاءالحكومة الوقت الكافي لاتخاذ التدابير اللازمة وترحيلنا إلى أرض الوطن. السيد الرئيس المحترم اننا نشعر بحزن واسى جراء الصمت التام من طرفكم ازاء وضعنا النفسي والصحي والمادي والاجتماعي الذي يزداد سوءا يوما بعد يوم خاصة مع وجود نساء حوامل ومرضى وأطفال وأرباب اسر“.

واستسرلت الرسالة بالقول :”ومما زاد من تازم الوضع في الأيام الأخيرة هو ان اغلب المواطنون المغاربةاصبحو بلا ماوى ولا مأكل وبدون شغل. وفي انتظار تفاعلكم الايجابي حيال وضعنا تقبلو السيد الرئيس المحترم تقديرنا واحترامنا“

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. لم يستطيع المغرب حتى فتح باب سبتة ومليلية على بعد امتار قليلة ليعبر العالقين كما فعلت اسبانيا لكل من توجه اليها وعبر اراضيها حتى وصلوا فرنسا وايطاليا وبلجيكا وهولندا والمانيا …ويقولون انهم سيسترجعون المدينتين اللتين بيعت بدراجة هوائية.

  2. كفانا كذب وافتراء ، سفارة المغرب في أبوظبي أغلقت أبوابها منذ بداية أزمة العالقين هنا بأبو ظبي كي لا يزعجه احد، وأنتم تقولون ان قنصلية المغرب تحتضن العالقين ،انا من العالقين هنا منذ 52 يوم دون أي مساعدة ،فكانت كذبا الله معانا أم مسؤولو دولتنا تركنا لهم الله ياخذ فيهم الحق على هذا الاهمال!!!!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.