فريق برلماني يُطالب بتقييم المرحلة الأولى من الطوارئ الصحية

هبة بريس ـ الرباط

أعلنت السلطات تمديد حالة الطوارئ الصحية في البلاد شهرا إضافيا، في إطار إجراءاتها للاحتراز من فيروس كورونا اذ جاء ذلك في بيان للحكومة، عقب اجتماع خصص للتصديق على التمديد.

ومباشرة بعد هذا القرار طالب حزب “ّالاستقلال” بعقد اجتماع مشترك للجنتي الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، ولجنة القطاعات الاجتماعية، بهدف تقييم المرحلة الأولى من الحجر الصحي.

وسجل الحزب أنه “قد مر على إعلان المرحلة الأولى من حالة الطوارئ مدة شهر، وتم تمديدها لشهر آخر إلى غاية تاريخ 20 ماي من السنة الجارية، مما يجعلنا جميعا نتطلع إلى تقييم الاجراءات المتخذة لتدبير الفترة الأولى من حالة الطوارئ الصحية، وما هي الاستراتيجية المتخذة خلال المرحلة الثانية من فرض حالة الطوارئ”.

وأعلنت السلطات في 20 مارس حالة الطوارئ الصحية لشهر، وتقييد الحركة في البلاد كوسيلة لـ “إبقاء فيروس كورونا تحت السيطرة”.

ويأتي القرار من أجل محاصرة انتشار الفيروس الذي أصاب حتى مساء اليوم الاثنين 3046 شخصا

ويعرف انه في 3 مارس، أعلنت وزارة الصحة تسجيل أول إصابة بالفيروس في مدينة الدار البيضاء لمواطن كان مقيما في إيطاليا.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق