هدم أقدم سوق عشوائي بفاس للحد من تفشي فيروس كورونا

خالد لعروسي – هبة بريس

في إطار التدابير الاحترازية التي تتخذها الحكومة للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، أقدمت السلطات المحلية، امس الأحد 19 أبريل الجاري، وتحت التساقطات المطرية ، على شن حملة وصفت بـ”الواسعة” ضد أقدم سوق شعبي بمنطقة بن دباب فاس لإزالته بكونه يهدد سلامة الصحية للمواطنين وتتعارض مع حالة الطوارئ الصحية للبلاد.

ووفق مصادر ” هبة بريس ” فقد أشرفت لجنة مختلطة، متكونة من المصالح الأمنية والقوات المساعدة وأعوان السلطة، على عملية تفكيك وهدم مجموعة من البراريك العشوائية المنتشرة في السوق التي كانت تباع فيها الخضر والفواكه ، وذلك من أجل منع التجمعات البشرية خلال فترة الطوارئ الصحية التي تستمر إلى غاية 20 ماي القادم وكذا تجنب انتشار وباء كورونا المستجد.

وأضافت ذات المصادر ، انه في الوقت الذي أثارت حملة تحرير الملك العمومي غضب الباعة ، بحجة قطع أرزاقهم ومنعهم من كسب قوتهم من تجارة الخضر والفواكه ، عبر العديد من المواطنين و فعاليات المجتمع المدني عن استحسانهم من هذا القرار الذي اعتبروه فرصة سانحة من حد انتشار الوباء فيروس كورونا وسط الأحياء الشعبية، وأيضا تخليص المواطنين من زحف الأسواق العشوائية على الأحياء السكنية .

يذكر أن السلطات المحلية لمدينة فاس عمدت طيلة الأسبوع المنصرم، إلى هدم مجموعة من الأسواق العشوائية بالمدينة التي تصنف ضمن النقط السوداء المتسببة في خرق حالة الطوارئ الصحية والحجر الصحي، وذلك لعدم توفرها على شروط السلامة الصحية، و لكونها قد تشكل بؤرا لانتشار فيروس “كورونا” المستجد.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق