ما بعد كورونا .. فاطمة تاساوكيت تقدم رؤيتها لقطاع التعليم

 

فاطمة تاساوكيت – رئيسة جمعية وداد للمرأة والطفل

بخصوص مساهمتي في منصة “مابعد كورونا” حول رؤيتي لقطاع التعليم ، فقد حققت المدرسة المغربية بعد الاستقلال مكتسبات كبيرة في مجالات التكوين و التدريس و البحث العلمي و لكنها أصبحت الآن أحد العوامل في تكريس الفوارق الاجتماعية نظرا لاختلالات كبيرة في المنظومة و العرض التعليمي ، الناتجة عن ضعف في الحكامة بصفة عامة. و لقد أضحى إصلاح منظومة التعليم في بلادنا من الأوراش الأساسية التي يجب الانكباب عليها لأنها تعتبر العمود الفقري لكل إصلاح و في كل المجالات، بالتأسيس لحكامة تربوية مستمدة من دستور المملكة و بالتالي تفعيلها. ونهج سياسة عمومية خاصة بالتعليم .

وتوالت محاولات أنظمة و برامج و من أجل مواكبة التغيرات الاجتماعية والاقتصادية التي عرفها المغرب ، الميثاق الوطني للتربية و التعليم ، الكتاب الأبيض و المخطط الاستعجالي و أخيرا الرؤية 2015/2030 و التي لم يتم تفعيلها إلى الآن لكن النتائج لا ترقى لما يطمح إليه جيل الغد من تلاميذ المدارس المغربية.

الموضوع طويل ومتشعب و لكن سأعطي بعض التوصيات التي أعتبرها مهمة للغاية

نهج سياسة عمومية خاصة بالتعليم

التكوين والبحث العلمي.

ترسيخ مقومات حكامة تعليمية.

تفعيل المخططات و البرامج الخاصة بالمنظومة التعليمية( الرؤية الاستراتيجية )

ربط المسؤولية بالمحاسبة.

جعل الادارة في خدمة التلميذ و المواطن (الأكاديميات/ والنيابات الاقليمية)

الاهتمام بالتكوين المستمر لكل الأطر و الأساتذة.

الاهتمام بالتعليم الأولى و التخفيف من الفوارق التي يعرفها هذا المجال .

يجب ان تكون المربيات ذات مستوى تعليمي مقبول مع تلقي تكوين جيد .الإلمام بعلم النفس الخاص بالطفولة المبكرة واللغات.

إعادة النظر في التوظيف بالتعاقد و مدة التكوين للأساتذة الجدد .6 أشهر غير كافية للإحاطة بكل ما يتعلق بالمهنة .

تنظيم التعليم الخاص والحد من استغلال بعض المدارس لضعف المنظومة لكي يضعوا اثمنة خيالية.

تحديد الأثمنة و فرض توظيف الأساتذة المتخرجين من مراكز التكوين و إعطائهم نفس امتيازات التعليم العمومي

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق