شركة عين السبع“ تستمر في إسقاط مصابين جُدد بالفيروس من بينهم أطفال (+فيديو)

هبة بريس – رضى لكبير

كشفت مصادر خاصة عن ارتفاع حالات الإصابة المؤكدة بفيروس ”كورونا“ وسط المخالطين للمصابين العاملين بشركة عين السبع بالدار البيضاء، بعدما تم اكتشاف بداية الأسبوع الجاري عدد من الحالات المصابة بالمرض داخل مَصْنعها.

وأضافت ذات المصادر في حديث لجريدة ”هبة بريس“ الإلكترونية، أن العدوى انتقلت لعدد من المخالطين من أباء وأمهات وأطفال وأزواج، الأمر الذي رفع بسرعة كبيرة من نسبة المصابين بجهة الدار البيضاء-سطات لتبلغ في المجمل 782 حالة مؤكدة مصابة بالفيروس.

هذا واسترسلت ذات المصادر على أن مسؤولي الصحة بمندوبية الحي المحمدي-عين السبع، اتصلوا عشية يومه الأحد بعدد من المخالطين بكل من أحياء ”الأصيل” و”دار لمان“، مؤكدين لهم إصابتهم بالفيروس بعد التحليلة التي قاموا بها سابقاً، ومطالبتهم بالقدوم لمستشفى محمد الخامس بالدار البيضاء من أجل إجراء تحليلات إضافية ومن تم إحالتهم على الجناح الخاص بمرضى ”كوفيد 19“ .

مصاب بالفيروس في حديث لجريدة ”هبة بريس“ كشف عن تأكيد إصابته بالفيروس رفقة ثلاثة من بين أبنائه الأربعة، حسب التحليلات الطبية التي سبق وأن أُجريت لهم، على اعتبارهم مخالطين لوالدتهم (أم الأطفال وزوجة الرجل المصاب) التي كانت تشتغل بشركة عين السبع بالدار البيضاء والتي تأكد في وقت سابق إصابتها بالفيروس وتم نقلها للمستشفى.

وأوضح ذات الشخص أن الأبناء تم نقلهم للمستشفى على متن سيارة إسعاف، بينما طُلب منه القدوم عبر سيارته الشخصية.

ويشار إلى أن أعلنت وزارة الصحة، أعلنت مساء اليوم السبت، عن حصيلة جديدة لحالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، في المغرب، مؤكدة تسجيل 170 خلال ال24 ساعة الماضية.

وكشفت وزير الصحة السيد خالد آيت الطالب خلال الندوة الصحفية اليومية، أن حصيلة الإصابات المؤكدة ارتفعت إلى 2855 إصابة

هذا وأكد وزير الصحة المغربي البروفيسور “خالد آيت الطالب” أن الوضع الوبائي ببلادنا متحكم فيه بفضل السياسة الحكيمة التي تبناها المغرب منذ الوهلة الأولى تحت القيادة الرشيدة لملك البلاد نصره الله وبفضل توجيهاته السامية، مشيرا ان الأرقام المعلن عنها في الآونة الأخيرة هي أرقام متحكم فيها ولله الحمد، بفضل الاستراتيجية الحكيمة لمختلف الفاعلين والمتدخلين منها الحجر وحالة الطوارئ ووضع الكمامات، التي جنبتنا الأسوأ، داعيا المواطنين إلى الالتزام التام بالتعليمات حتى الخروج إلى بر الأمان.

آيت الطالب الذي تحدث قبل قليل في ندوة صحفية، بدى متفائلا بالأرقام المعلن عنها، والتي أعلن من خلالها تأكيده على أن الحالة الوبائية ببلادنا متحكم فيها وبشكل جيد ولا تدعو إلى القلق، مؤكدا في الوقت ذاته أن الوصول إلى بر الأمان يتطلب تمديد الحجر الصحي.

الفيديو:

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. الحكومة تأخرت في منع الرحلات الجوية.لو تم منع الرحلات أو فحص القادمين واحدا واحدا منذ ظهور المرض في ووهان
    لما وصلنا إلى الحبس الصحي أقصد الحجر الصحي.

  2. راه عند الصح كلش على الدولة الحقوق الدولة هي لي كتضمنهم اما المغرب الحقوق غير عند طبقة معينة كلش عارفهم وكلش عايق وكلش خايف وساكت

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق