العثماني: المشوار لا يزال طويلا لمواجهة جائحة كورونا ببلادنا

هبة بريس – الرباط

جدد رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، في بداية الاجتماع الحكومي المنعقد يومه الجمعة، التعبير عن امتنان الحكومة وكافة مكونات الشعب المغربي الملك محمد السادس، الذي بادر بحنكة وتبصر إلى اتخاذ مجموعة من القرارات كان لها كبير الأثر على تجنيب بلادنا العواقب الوخيمة لجائحة فيروس كورونا المستجد، وتمكين شرائح واسعة من المواطنين المتضررين جراء هذه الظرفية من الاستفادة من دعم مادي.

وفي هذا الصدد، سجل رئيس الحكومة أنه رغم الأشواط الهامة التي قطعتها بلادنا في مواجهة تفشي هذا الوباء، إلا أن المشوار لا يزال طويلا، حيث تسجل إصابات بأعداد متزايدة يوميا، كما يرقد عدد من مواطنينا في غرف العناية المركزة، وهو ما يستدعي تظافر جهود الجميع، واتخاذ المزيد من الاحتياطات والتحلي بالصبر، لتجنيب البلاد أي تفاقم للوضعية وتجاوز هذه الظرفية الصعبة بأقل الأضرار.

كما عبر رئيس الحكومة عن شكره لجميع أعضاء الحكومة وأطر ومكونات القطاعات التي يشرفون عليها على تعبئتهم المستمرة، وكذا لجميع مؤسسات الدولة العسكرية والمدنية التي تجندت وراء جلالة الملك نصره الله، وساهمت بكل ما لديها من طاقات لتمكين بلادنا من الخروج معافاة سليمة ومنتصرة من المعركة ضد هذا الوباء.

وأثنى العثماني على المعدن التضامني الفريد الذي أبانت عنه كافة مكونات الشعب المغربي، وما يؤطرها من أحزاب سياسية ونقابات وجمعيات مهنية وجمعيات المجتمع المدني وأسرة الإعلام وغيرها من الهيآت، في مواجهة تداعيات هذه الجائحة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. اذا كان الأمر والوضع الحالي يحتاج من المواطن المزيد من الصبر فليعلم السي الرايس بلي المواطن خلق ليصبر على التدبير المؤدي لحكومات المملكة والمتنفس الوحيد لهذا المواطن هو التدخلات السديدة لجلالة الملك الهادفة لإنقاد مايمكن إنقاده لهذا اقول متسائلا اذا الوضع رغم حالة الطوارئ المفروضة فاقم الوضع في عدد الإصابات ورغم حالة التشدد في فرضها زاد الوضع تفاقن في عدد الإصابات فيبدو أن حالة الطوارئ أصبحت غير ذات أساس ولهذا يتبين لي انه اذا وجدت ااكحومة نفسها مجبرة على تمديدها فستفعل ذلك على الساعة الحادية عشرة ليلا من يوم 19\04\2020…؟؟
    المشكل في تفاقم عدد الإصابات هو أن بعض المواطنين لايلتزمون بقرارات الحكومة من جهة وكذا نفس الشيء يقال عن بعض المؤجرين سامحهم الله اما المواطن فلن يفعل ذلك لأنهم يهتمون بالربح المادي واطعام ارصدتهم البنكية على حساب الأجير ضاربين قرارات الحكومة بقاع القمامة.. والدليل هو البؤر التي اكتشفت بالمحلات التجارية والصناعية مؤخرا ولا حسيب ولا رقيب …

  2. بصراحة هادشي مزيان ولاكن كنتمنى هاد الحكومة اوهاد السلطة كيف كتحربو هاد كورونا علاش مكتقدروش تحلربو الإجرام اودوك الشفارة ليكيتلقاو لولادنا فليل او مع صباح .او لا ……

  3. البحث العلمي هو الوحيد الذي سيوقف الجاءحة اما الخطابات الإنشائية خليها في مكتب الحزب المريض لما ينتج الدواء الناجع تم نقدر نقول بإمكاننا وقف الحجر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق