شركة إيطالية ببرشيد تتجاهل أرقام المصابين وتفرض على مئات المستخدمين العودة للعمل‎

هبة بريس – الدار البيضاء 

قبل يومين، أكد محمد اليوبي مدير مديرية الأوبئة بوزارة الصحة أنه تم تسجيل أرقام مرتفعة بخصوص حالات الإصابة المؤكدة بفيروس كورونا ببلادنا خلال الساعات الأخيرة و ذلك بسبب ظهور بؤر صناعية و مهنية جديدة.

هذا التصريح يأتي في وقت بلغت فيها أرقام المصابين معدلات قياسية تسجل لأول مرة منذ ظهور أول حالة إصابة مؤكدة ببلادنا، و كان من بين أبرز هاته البؤر المهنية مصنع يوجد بمنطقة عين سبع و الذي سبق و أكدت بخصوصه الدكتورة نبيلة الرميلي المديرة الجهوية للصحة بجهة الدار البيضاء سطات أنه قد شهد تسجيل 72 حالة إصابة مؤكدة به من بين 80 في المئة من عماله، بينما أشارت معطيات غير رسمية لكون العدد الإجمالي قد وصل لرقم 117 حالة بعد إجراء التحاليل المخبرية لكل عاملات و عمال المصنع.

هاته الأرقام الخطيرة، و التي يفترض أن تدق ناقوس الخطر وسط المصانع و الشركات، يبدو أنها لم تؤثر على قرار إحدى أضخم الشركات الصناعية الأجنبية بمدينة برشيد و التي اتخذت قرارا مثيرا يتجلى في مطالبتها لعمالها بالعودة للمصنع بداية من الأسبوع المقبل.

و في هذا الصدد، أعلنت شركة “سيوز كابيند” الإيطالية و التي لها مجموعة من الفروع بالمغرب أبرزها مصنع بمدينة برشيد أنها قررت مواصلة عملها الإعتيادي رغم جائحة كورونا، مؤكدة أن هذا القرار سيشمل كلا من فرع مدينة برشيد و فرع عين السبع بالإضافة إلى عين حرودة.

هذا القرار الذي أتى تزامنا و ظهور بؤر صناعية و مهنية سجلت بها حالات كثيرة لفيروس كورونا، أثار امتعاض و غضب عدد كبير من العاملات و العمال الذين يتخوفون من العودة إلى العمل في ظل الظروف الصعبة التي يعيشها المغرب بسبب هاته الجائحة.

و بالرغم من أن الشركة أكدت أنها ستقوم بجميع الإحتياطات و التدابير اللازمة للحفاظ على صحة العمال و منع انتشار الفيروس، عبر حزمة من الإجراءات و التدابير، غير أن ذلك لم يبدد مخاوف الشغيلة مع ارتفاع الحالات المعلنة خلال الأيام الأخيرة بالمغرب.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. ليس العيب العودة للعمل .العيب أن لا توفر إمكانيات السلامة للعمال .من قفزات وكمامات ومتران بين الأشخاص وفتح النوافذ لكي يخرج الهواء الملوث. إذا توفرت هذه الإمكانيات فلا بأس العودة للعمل.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق