تارودانت : بناء عشوائي بواحة تيوت السياحية في أوج تفشي وباء كورونا

ع اللطيف بركة : هبة بريس

في الوقت الذي يصارع العالم الموت الذي يتهدد الإنسانية جمعاء متخطيا الحدود، فإن هناك من يستغل هذه الظرفية الصعبة متخطيا بدوره الحدود، ضاربا بالقوانين عرض الحائط، فالأهم ربما في هذه الظرفية هو تحقيق المصالح الخاصة ولو كانت منافية للقانون، ذلك هو شأن واحة تيوت السياحية التي تعد أهم موروث بيئي بإقليم تارودانت .

ففي الوقت الذي تفرض السلطات المحلية بتارودانت الصرامة على المواطنين لإحترام الإجراءات التي تنهجها الدولة للحد من إنتشار جائحة كوورنا، هناك من يستغل هذه الظرفية الحرجة لفتح أوراش بناء غير قانونية وسط الواحة في خرق واضح لقانون التعمير، الذي يمنع البناء وسط الواحة والتي تعاني الهشاشة أصلا، وإذا كانت محاولات سابقة للبناء العشوائي أدت لتشويه إحدى الطواحين المائية التاريخية بقلب واحة تيوت، فإن ساكنة المنطقة تتخوف من تشويه جديد يتهدد المنظر العام للواحة خصوصا في هذه الفترة التي يغيب فيها الرقيب والحسيب بشكل أو بآخر، ما يجعل ساكنة المنطقة تنادي بالتدخل العاجل للسلطات الاقليمية من أجل التحري في الموضوع قبل أن يستفيق سكان تيوت وزوارها بعد إنقضاء الحجر الصحي على مجزرة أخرى في حق الطبيعة والتراث المحلي، ويفرض عليهم واقع جديد عنوانه ورش عشوائي لا يعرفون له بداية ولا نهاية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق