رغم التحذيرات الرسمية.. التمور و مستلزمات رمضان تعيد الحركة لشوارع البيضاء‎

هبة بريس _ الدار البيضاء

في الوقت الذي بدأت فيه أرقام الإصابات المؤكدة بفيروس كورونا تشهد ارتفاعا ملحوظا في الآونة الأخيرة ببلادنا مما يتطلب منا مزيدا من الحيطة و الحذر و الالتزام الصارم بتعليمات السلطات الرسمية و الحرص على البقاء في المنازل أكثر، يبدو أن بعض الأشخاص يتجاهلون كل هاته المعطيات و يغامرون بتنقلهم المحفوف بالمخاطر خاصة بالأسواق التي تعرض سلع و منتوجات رمضانية.

المثال هنا نسوقه من سوق درب عمر الشهير بالدار البيضاء و الذي بدأت الحركية و الرواج تغزوان شوارعه مع اقتراب أيام الشهر الفضيل و هو ما قد يساهم في تقويض الجهود الرسمية لاحتواء تفشي فيروس كورونا لا قدر الله.

و فضل عدد من سكان المدينة المليونية التسوق من سوق درب عمر نظرا للانخفاض النسبي لأثمنة السلع المتعلقة برمضان كالتمور و غيرها من المستلزمات مقارنة بأسواق أخرى ، و هو ما جعل بعض المحلات تشهد في اليومين الأخيرين اكتظاظا ملحوظا.

و تبذل العناصر الأمنية و السلطات المحلية بالمنطقة مجهودات جبارة على مدار ساعات اليوم للتوعية و تحسيس زبناء السوق و باعته من مخاطر التسوق دون أخد الاحتياطات اللازمة.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق