مجلس سيدي قاسم يطلق خدمة “التواصل عن بعد” ويواصل تعقيم الأزقة والشوارع

هبة بريس- سيدي قاسم

أعلنت جماعة سيدي قاسم عن إطلاقها لخدمة “التواصل عن بعد” بخصوص كل الملفات المتعلقة برخص التعمير، والمندرجة ضمن خدمة الشباك الوحيد الذي عملت جماعة سيدي قاسم منذ مدة على تطويره، وذلك لتمكين عموم المواطنين من ولوج هذه الخدمة، في ظل التدابير التي اتخذتها الحكومة للتصدي لوباء فيروس كورونا المستجد، إعفاء منها للمرتفقين من التنقل إلى مقرها، وهي الإجراءات التي تأتي تنفيذا للتدابير الحكومية في هذا الشأن، واعتمادا على منشور وزير الاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة الصادر بتاريخ فاتح أبريل الجاري.

بلاغ صادر عن المجلس الجماعي لمدينة سيدي قاسم، أوضح أن “الشباك الوحيد لرخص التعمير، يبقى رهن إشارة المرتفقين من أجل استقبال ودراسة الملفات المتعلقة بالرخص السالفة الذكر” لافتا إلى “أن مصالح الجماعة وبتنسيق مع كل من قسم التعمير والبيئة بعمالة إقليم سيدي قاسم، ومصالح الوكالة الحضرية، والمجلس الجهوي لهيئة المهندسين المعماريين، اتخذت جميع التدابير اللازمة من أجل تأمين صيرورة هذا المرفق، حيث سيتم اعتماد وسائل الاتصال عن بعد من أجل الدراسة وإبداء الرأي في جميع الطلبات المودعة لدى الشباك الوحيد، وذلك حرصا على سلامة وصحة الأطقم التقنية المكلفة بدراسة الملفات” وفق تعبير البلاغ.

“محمد الحافظ” البرلماني ورئيس المجلس الجماعي لمدينة سيدي قاسم، قال في تصريح له لجريدة هبة بريس، أن “هاته الخدمة التي جاءت تفاعلا مع مستجدات وباء كورونا، تهدف أساسا إلى إعفاء المرتفقين من التنقل إلى مقر الجماعة لتسليم مراسلاتهم، إذ سيتوصل كل مرتفق مباشرة بعد وضع ملفه، من خلال خدمة مصلحة الشباك الوحيد، بإشعار التوصل للمرتفق، مما سيمكنه لاحقا من تتبعها سواء عن طريق البريد الالكتروني أو الهاتف”.

“الحافظ” أكّد في هذا الإطار، أن “المجلس الجماعي لسيدي قاسم، ومنذ اللحظات الأولى التي أعلنت فيها السلطات العمومية التصدي لوباء كورونا، انخرط بجميع مكوناته للتصدي لهذا الوباء، حيث لايزال موظفوا المجلس، وعموم المنتخبين، وعمال الإنعاش، وعمال النظافة، وبالتنسيق مع مختلف المصالح ذات الاختصاص، أهمها السلطات المحلية في شخص السيد عامل إقليم سيدي قاسم، والمندوبية الإقليمية للصحة، ومصالح الأمن الوطني، والدرك الملكي، والوقاية المدنية، وفعاليات المجتمع المدني -لايزالون- منخرطون بشكل فعلي في كل الخطوات الرامية لصدّ هذا الوباء، والتفاعل الإيجابي مع جميع الإجراءات التي تقررها السلطات الإدارية والصحية، والقيام بكل ما من شأنه تيسير ولوج المواطنين لمختلف الخدمات الإدارية والخدماتية خاصة في الظروف الراهنة التي تمر منها البلاد” يقول الحافظ.

هذا، وتجدر الإشارة إلى أن المجلس الجماعي لسيدي قاسم، قام بعدد من الإجراءات العملية، التي من شأنها محاصرة هاته الجائحة، كان من بينها توفير المعدات والمعقمات الضرورية، وتجنيد كافة أطر ومستخدمي المجلس للقيام بهاته العملية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

نبنيوا الحياة بالتربية برنامج لافارج هولسيم المغرب للمساهمة في التعليم المحلي

Publiée par hibapress.com sur Jeudi 28 octobre 2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق