سبعينية تضع حدا لحياتها شنقا ضواحي تاونات

خالد لعروسي ـ هبة بريس 

اقدمت مسنة سبعينية على وضع حد لحياتها زوال اليوم الاثنين 13 أبريل الجاري، وذلك بشنق نفسها بواسطة حبل سميك داخل منزلها الكائن بدوار “العنصر” التابع لجماعة الورتزاغ بإقليم تاونات

وأكدت مصادر ” هبة بريس “، أن الهالكة (ر.ق)، البالغة من العمر حوالي 75 سنة، كانت تعيش قيد حياتها رفقة أبنائها، وجدت معلقة داخل إحدى غرف منزلها بواسطة حبل لفته حول عنقها، لأسباب مجهولة لم يتم الكشف عنها، مشيرة إلى أن الضحية كانت تستعمل أقراص طبية مهدئة إثر معاناتها من اضطرابات نفسية حادة

واستنفر الحادث مختلف السلطات المحلية والمصالح الأمنية التي هرعت لعين المكان وتمت معاينة الجثة قبل أن يتقرر نقلها صوب مستودع الأموات بمستشفى الغساني بفاس لإخضاعها للتشريح الطبي، فيما فتح تحقيق دقيق لمعرفة سبب إقدام الهالكة على وضع حد لحياتها بهذه الطريقة المأسوية. تضيف ذات المصادر

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق