المبادرات والرسائل الفنية في زمن كورونا…لطيفة أحرار نموذجا

القسم الفني _ هبة بريس
انخرطت الفنانة لطيفة أحرار في الحملة التحسيسية بأهمية المكوث بالمنازل بعد الإعلان عن حالة الطوارئ الصحية بسبب فيروس كورونا، إذ نشرت مجموعة من الرسائل ومقاطع الفيديو على حسابها الرسمي على موقع تبادل الصور “إنستغرام”.
وقالت أحرار في إحدى رسائلها الموجهة إلى متابعيها على “إنستغرام” وإلى كل المواطنين المغاربة “اقتراح تنظيمي لمساعدة الفئات الهشة والأشخاص في وضعية صعبة دون حاجة للتنقل”، مضيفة “تحسبا لتداعيات التدابير الاحترازية على بعض الفئات الهشة من المجتمع والأشخاص في وضعية صعبة خاصة في حالة عدم التوفر على وسائل للتواصل، هناك حاجة ماسة لاعتماد علامة رسمية موحدة أو علامتين على المستوى الوطني (التغذية، الصحة) تعلقان على الأبواب أو شرفات المنازل، لتسهيل التفاعل مع استغاثات هذه الفئات من قبل السلطات أو المجتمع المدني أو مبادرات الأفراد، بتلبيتها أو التبليغ عنها للجهات المختصة… على أن تكون هذه العلامة أو العلامتان من الأشياء أو المواد العادية المتوفرة”.
وتفاعل عدد من متابعي أحرار على “إنستغرام”، الذين أثنوا على حسها التضامني ودعوتها لمساعدة من هم في حاجة إلى ذلك في إطار احترام حالة الطوارئ التي تفرضها السلطات المغربية.
ومن بين المقاطع التي نشرتها أحرار على حسابها على “إنستغرام” مقطع توجه فيه رسالة بالأمازيغية والتي قالت فيها “هذه اللحظة تتطلب منا جميعا التعاون والتضامن. إنها لحظة صعبة ولكن إذا اتحدنا وبقينا في منازلنا سننتصر إن شاء الله”.
كما شاركت مع مجموعة من النجوم في عمل فني بعنوان ” خليك فالدار” الى جانب حميد بوشناق. ليلى البراق واخرون اذ انبرى هذا العمل الفني لتوعية المواطنين باخد جميع الاحتياطات اللازمة للوقاية من الفيروس والحد من انتشاره.
ومن جهة أخرى، دعت الفنانة لطيفة أحرار من خلال إحدى رسائلها إلى متابعيها على “إنستغرام” وكذلك المواطنين المغاربة بشكل عام، إلى التحلي بروح المواطنة، بعدم نشر الاخبار الكاذبة بخصوص عدد الإصابات بالمغرب وتتبع التعليمات الرسمية وتطبيقها حرفيا في ما يتعلق بإجراءات الوقاية، وتقديم النصائح لأفراد العائلة بشأن الوقاية من الوباء العالمي، إلى جانب البقاء على استعداد للتطوع لفائدة الدولة المغربية، إن احتاجت إلى حملة تطوعية لمواجهة الجائحة العالمية ونشر معلومات صحيحة للتحسيس والتوعية في كل ما يخص الوباء.
من جانبها، انتقدت أحرار الأشخاص الذين اقتنـــوا كميات كبيرة من المواد الغذائيـــة بهــدف تخزينها، حيث قــالت فــي رسالة لها إنه “لا ينبغي الانسياق لهستيريا الاستهــلاك وتخزين المواد التموينية”.
هذا وقد قررت لطيفة الدخول في عزلة قبل تطبيق الحجر الصحي حيث بادرت الى شراء نباتات وغرس للاعتناء بها خلال هذه الفترة كما اعتكفت على قراءة مسرحية للكاتب الفرنسي جون بيير سيمون بعنوان “ماتر فيريوزا” تدور احداثها حول امراة تعيش عزلة في زمن الحرب.
اما بالنسبة لرؤيتها الفنية الخاصة في هذه الظروف فانها ترى انها فرصة لانعاش المخيلة الابداعية عبر تخصيص وقت اكبر للتامل.
كما تامل الفنانة المتعددة المواهب ان نستخلص دروسا كبيرة من هذه التجربة منها ان نولي اهتماما بقطاعي الصحة والتعليم والبحث العلمي باعتباره الاستثمار الحقيقي للمستقبل.

ما رأيك؟
المجموع 1 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫8 تعليقات

  1. داهمت السلطات المحلية بمدينة وجدة زوال اليوم الاحد 12 أبريل ممثلة في قائد الملحقة الإدارية وبحضور لجنة مختلطة متكونة من عناصر الشرطة الإدارية والأمن، حماما متواجد بحي اكدال، مخالف لحالة الطوارئ الصحي، حيث تم توقيف 13 سيدة كن يستحمن.

    وقد تقرر سحب رخصة الإستغلال بصفة نهائية من قبل المصالح الجماعية، فيما تم اقتياد الجميع الي مقر الدائرة الأمنية الرابعة لمباشرة التحقيقات في الموضوع، تحت إشراف النيابة العامة.

    و

  2. داهمت السلطات المحلية بمدينة وجدة زوال اليوم الاحد 12 أبريل ممثلة في قائد الملحقة الإدارية وبحضور لجنة مختلطة متكونة من عناصر الشرطة الإدارية والأمن، حماما متواجد بحي اكدال، مخالف لحالة الطوارئ الصحي، حيث تم توقيف 13 سيدة كن يستحمن.

    وقد تقرر سحب رخصة الإستغلال بصفة نهائية من قبل المصالح الجماعية، فيما تم اقتياد الجميع الي مقر الدائرة الأمنية الرابعة لمباشرة التحقيقات في الموضوع، تحت إشراف النيابة العامة.

    و

  3. الدرس الاول الدي يتوجب عليك استخلاصه هو رجوعك لله والتوبة قبل فوات الاوان ا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق