مغاربة عالقون بمصر ولا جواب لهم من مصالح القنصلية بالقاهرة ” صورة”

ع اللطيف بركة : هبة بريس

إتصل العديد من المواطنين المغاربة العالقين بالعاصمة المصرية القاهرة، ب ” هبة بريس”يناشدون من خلالها المسؤولين السماح لهم بالعودة إلى بلادهم، في ظل أزمة فيروس كورونا الذي تضرب العالم حاليا وأدت بإصابة أزيد مليون وسبعمائة ألف وازيد من مائة ألف وثمان الاف وفاة في مختلف الدول.

و أضاف هؤلاء في اتصالهم ، أن أغلبهم يعيش قرابة أربع أسابيع على نفقتهم الخاصة ، دون تدخل وزارة السياحة المغربية او مصالح الطيران المسؤولة عن الرحلات السياحية، كما أن هؤلاء ورغم ترددهم على زيارة مصالح القنصلية، لم يتوصلوا بأجوبة مقنعة وان لغة ” التسويف” هي السائدة، مؤكدين أن حتى أرقام الهواتف التي وضعتها مصالح القنصلية المغربية بالقاهرة، تبقى معطلة مما يزيد من معاناة المغاربة العالقين خارج القاهرة .

ويبقى المغاربة العالقون بمصر، متوجسين من ارتفاع حالات الاصابة بالفيروس والمتوفين جراء ذلك بهذا البلد الشقيق ، وبين هاجس عدم العودة للبلد الأم .

وفي محاولة لمحاصرة الفيروس أغلقت دول عديدة حدودها وعلقت رحلات الطيران، لكنها حرصت على استثناء مواطنيها الراغبين في العودة، ونظمت بعض الدول رحلات طيران خاصة لإعادة المواطنين الذين علقوا في دول أخرى.

وأكد عدد من المغاربة العالقين بمصر ، أن الأموال التي لديهم قاربت على الانتهاء، مشددين على أنهم مستعدين بخضوعهم للحجر الصحي فور عودتهم للمغرب.

ويأمل هؤلاء أن تنظم السلطات المغربية رحلة جوية الى مصر من أجل تمكين المغاربة العالقين هناك، كما تفعل عدد من الدول لمهاجريها، واخضاع هؤلاء على الحجر الصحي ببلادهم خصوصا اننا مقبلون على شهر رمضان الفضيل.

 


ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. اكد الوزير الاول البلجيكي ان هناك دولتين في العالم هما المغرب وبوروندي لا تريدان مساعدتنا على استرجاع المواطنين ذوي الجنسية المزدوجة رغم كثرة الاتصالات بين وزيري الدولتين , وقال ان هذا الامرغير مفهوم واثرعلى المواطنين العالقين صحيا ونفسيا وماديا وسيؤثرعلى العلاقات بين هذين البلدين مستقبلا

  2. لقد شعرنا بالخزي والاهانة ونحن نرى كل العالم ارجع مواطنيه الا المغرب
    ونحن في الجزائر لاتقل معانتنا عن اخواننا في باقي الدول تبا لمسؤلينا ولن ننسى هده الاهانة ما حينا

  3. معظم المغاربة مهاجرون في كل بقاع العالم وهم مشردون والحكومة ليس لها ماتفعله تجاههم لانها عاجزة عن تدبير امور الساكنة حتى يزيدها المهاجرون فهي تعرفهم الا لتدعيم الميزانية بالعملة الصعبة اما ان تساعدهم كما فعل كل سكان العالم فهدا من المستحيلات تدبرو امركم والله المعين في هاته الجائحة كل مواطن يعرف قيمته عند دولته

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق