دراسة : مسافة الـ1,5 متر ليست كافية لحمايتنا من كورونا

هبة بريس

توصل باحثون صينيون بأحد مشافي مدينة ووهان، موطن كورونا الأول في العالم والصين، إلى أن المصابين بالفيروس قد ينشرون العدوى لمسافة تصل إلى 4 أمتار، أي ضعف تقديرات التباعد الاجتماعي.

وأعد العلماء الصينيون دراسة وافية بفحص عينات سطحية وجوية من وحدة العناية المركزة وجناح Covid-19 العام في مستشفى هاوشيشان في ووهان، ووجدوا أن انتقال العدوى قد يتم على مسافة تصل لـ4 أمتار.

وحسب الدراسة كان كلا الجناحين يأوي ما مجموعه 24 مريضا بين 19 فبراير و2 مارس، عندما كانت الصين لا تزال في قبضة الفيروس القاتل.

ولاحظ الباحثون أن الفيروس يظل موجودا في الهواء لعدة ساعات، فيما بعد سعال المصاب أو عطسه يسقط الفيروس على الأرض في غضون ثوان ويظل على الأسطح، ليموت بعد فترة زمنية بسيطة.

وأشارت إلى أن توجيهات الحكومة بإبقاء مسافة تباعد عن الآخرين تبلغ نحو مترين ليست كافية لمنع التقاط العدوى.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. قرأنا مقتطفا من تلكم ابحاث
    4 أمتار تظل فيها بعض الجزئيات معلقة و لكن بنسبة ضعيفة.
    الدراسة لم تجزم بخطورة تلك النسبة
    فيروس كورونا ما زال لم يفصح عن كل مكوناته و هو ما يدفع منظمة الصحة العالمية إلى نوع من الارتجالية في إصدار توصياتها تبعا المستجد العلمي كما هو الحال بالنسبة الكمامات
    المرجو تبسيط المعلومات الموجهة للقارئ حتى لا نزيد من سكيزوفرنيات الشعب.

  2. الصينيون فقدوا المصداقية ولا احد يتق بهم ومند زمان . شخصيا لا أصدق الصينيون ولا من هو بحوارهم لأن الإنسانية منعدمة عندهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق