إعفاء شركة SAHAM من أداء الضرائب عن 1000 مليار

 هبة بريس ـ القسم الاقتصادي 

اثارت عملية بيع مولاي حفيظ العلمي  مجموعته “سَهام للتأمين” بالكامل لشريكه الجنوب الإفريقي “سانلام”،  نقاشا كبيرا في الاوساط السياسية والاقتصادية 

 العملية بلغت قيمتها 1،05 مليار دولار، إذ ستصبح مالكة لجميع الأسهم في “سَهام فينانس” بنسبة 100 في المائة، بعدما كانت في السابق تملك 46،6 في المائة، وبالتالي ستستحوذ على جميع الفروع التابعة للشركة في القارة الإفريقية

الجديد في الملف يكمن فيما اشارت اليه مجلة ‘أفريك كونفيدونسيال’ المتخصصة في شؤون المال والأعمال بافريقيا حيث كشفت تفاصيل خطيرة تتعلق بعدم استفادة الدولة المغربية من أي درهم من الصفقة المذكورة، معتبرةً أن الدولة المغربية قد تكون دعمت إبرام الصفقة لأسباب سياسية ودعماً للتقارب بين المغرب وجنوب إفريقيا سياسياً باعتبارها الى جانب المغرب أكبر مستثمرين بالقارة فضلاً عن تليين موقفها من قضية الصحراء المغربية.

ذات المجلة المتخصصة، كشفت أن اختيار ‘مولاي حفيظ العلمي’ بيع شركته لشريكه الجنوب أفريقي، مقابل هذا المبلغ الضخم لم يأتي بشكل اعتباطي بل بعد دراسة جيدة حيث أن مالك الشركة الجنوب افريقية صاحبة الصفقة ليس سوى ‘باتريس موتسيبي’ شقيق رئيس جنوب إفريقيا الجديد وهو ما يعني دعماً مغربياً رسمياً لشركة العلمي في إبرام الصفقة لأسباب سياسية.

ما رأيك؟
المجموع 22 آراء
7

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. كل شئ ممكن ولكن يجب دفع الضريبة اذا لم تغير جنوب افريقيا موقفها يعنى تسلق العلمى سلم الاغنياء و الزيادة في المواد الاساسية

  2. Quelle injustice! Le petit citoyen doit s’acquitter du moindre centime faute de quoi il s’expose à des sanctions. Si l’info est correcte, celà me fait vomir et n’éprouve que du dégoût face à cette mafia qui cherche à nuire gravement au pays.

  3. عادي ممقلقينش مولفين عادي ولي مشى ادفن باه ومرجع الحبس هما لي كيوقفوا مع الشفرة بالنص هههههه…

  4. إن بعت أسهم في البورصة لا أدفع ضريبة لأن الضريبة تقطعها شركة البورصة مباشرة من قيمة السهم و لا تتعدى على الأكثر 5 في المائة أو واحد في المائة.
    الله يحفض من الجهل و الحسد.

  5. يعني أنت كتفهم أكثر من المجلات الإقتصادية و من الناس لي حفات عينها في الإقتصاد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق