وفاة طبيبة بالدار البيضاء نتيجة مضاعفات فيروس كورونا

هبة بريس – الرباط

توفيت طبيبة مغربية تعمل بمستشفى محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء ، اليوم السبت 4 أبريل2020 الجاري بسبب الإصابة بفيروس كورونا المستجد. .

الطبيبة الراحلة ، تبلغ من العمر حوالي 53 سنة، كانت تمارس مهامها في مستشفى محمد الخامس بالحي المحمدي بالدارالبيضاء ، نقلت في البداية إلى مستشفى سيدي مومن حيث كانت تعالج به، إلا أنها تعرضت في الساعات الأولى من صباح يوم السبت لانتكاسة صحية بسبب أزمة على مستوى التنفس نتيجة مضاعفات الفيروس.

ونعت النقابة المستقلة لأطباء القطاع العام، عائلة الطبيبة المتوفاة الصغيرة والكبيرة والجسم الطبي كافة”، قائلة: “في هذه الظروف الأليمة التي يعيشها بلدنا الحبيب، تنعي النقابة أحد بناتها المناضلات الدكتورة اصياد مريم الطبيبة المتخصصة بمستشفى محمد الخامس، شهيدة الواجب الوطني وذلك يوم 4 أبريل 2020 بعد إصابتها بعدوى مرض كورونا المستجد”.

ونوهت النقابة ب “التضحيات الجسام للأطباء مشيرة إلى أنهم “لم ولن يتراجعوا عن أداء واجبهم بما يمليه ضميرهم ولن يبرحوا أماكن عملهم”.

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫4 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق