بنعبد الله : كورونا قلبت الموازين عالميا وانعدمت مظاهر التضامن بين البلدان كلّيا

هبة بريس – الرباط

اعتبر نبيل بنعبد الله الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، أن جائحة كورونا قد قلبت الموازين عالميا، وغيرت المفاهيم، لافتا الى أن العالم سيشهد منعطفا مغايرا لما نعيشه اليوم.

واضاف بنعبد الله خلال استضافته عبر تقنية الفيديو في نقاش نظمته مؤسسة الفقيه التطواني ، ان فيروس كورونا عرى على عيوب النظام الراسمالي الذي تبخرت شعاراته، كما انعدمت مظاهر التضامن والتآزر بين البلدان مما سيؤدي الى تغيير الموازين عالميا.

وأردف بنعبد الله انه “جاء وقت إعادة النظر في مجموعة من المفاهيم التي تؤدي إلى الفناء، ولا يمكن للدول الاستمرار في استغلال خيرات العالم”.

 

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫7 تعليقات

  1. و لا يمكن لبعض امناء احزابنا الاستمرار على كراسيهم لاستغلال سذاجة المواطنين ؛ قد يأتي وقت الاعتراف بالكفاءات لا لتهميشها.

  2. ما ذا استفاد المغاربة منك في هذه اللحظة العصيبة ؟
    الكلام لا يعالج المرضى بل العلم والطب والوقوف في الصفوف الامامية

  3. من حيث التضامن الدولى اخطات. والدليل ما تسلمه المغرب من مساعدات مالية وعينية من الاتحاد الاوروبى ومن الصين ومن امريكا ومن كوريا الجنوبية وباقى العاطى يعطى ان شاء الله . وبالمقابل ماذا عن تضامنكم انتم كثلة اليسار التى افرغت خزينة الدولة بين الانصاف والمصالحة والمغادرة الطوعية . اين اختفى هؤلاء من كانوا بالامس القريب يوهموننا بوطنيتهم التى كانت تزعم الدفاع عن الفقراء ؟ السؤال . بكم ساهمت انت وزملاؤك اليازغى ولعلو والراضى والاشعرى فى صندوق كورونا لمساعدة فقراء الامة ومعوزيها ؟ وحدكم يمكنكم وبثروتكم تستطيعون يا من كنتم تملاون البرلمان صخبا وغضبا فى تدخلاتكم عبر المباشر بالقناة التلفزية المغربية الاولى . كان ولعلوا واليازغى والراضى والاشعرى والمالكى ومولاى اسماعيل العلوى وانتم كذلك كنتم تجلبوننا وتشدوننا الى ان تتم الاسئلة الشفوية بتدخلاتكم شدا بقبة البرلمان . فاينكم الان يا زعماء اليسار دعاة محاربة الفساد ؟ اين مساهماتكم ؟ لقد ساهم بملايين الدراهم من كنتم تنعتونهم بالفاسدين ؟ المطلوب ظهوركم الان لتساهموا بملايين الدراهم كزملاء لكم من المغاربة الوطنيين . بالله عليكم اظهروا غيرتكم على مواطنيكم هم الان فى امس الحاجة للمساعدة من خلال ضخ ملايين الدراهم كاقرانكم . الوطنية ليست بالخطاب بل بالممارسة السياسية التى تراعى مصالح الوطن والمواطنين وهم ما احوجهم لظهوركم وظهور مساهماتكم فى صندوق جائحة كورونا . والكلام الشياشى بدل السياسى لايفيد فى شىء مالم يتم ضخ ملايين الدراهم اسوة باثريا ء المملكة مثلكم . والسلام على من اتبع الهدى .

  4. من حين لاخر يخرج علينا ببلاغاته قائلا.انا هنا.البلاد في حاجة ماسة للدعم المادي.وليس لتحاليل انتخابية.واللتي هي على الابواب وستكون مرهونة بقدر المساعة وقت الشدة.اي بمعنى.باش عاونتي هي الرتبة ديالك.اربي هنيونا من الكلام الانشائي

  5. سبحان الله هل تخاف كل هذا الخوف على العالم .قم بإلقاء محاضرة إفتراضيا..أو تنازل على بعض الشيء من ثروته للمحتاجين أو إغلق فمك أحسن..

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق