فرنسا .. قتيلين وجرحى في هجوم مسلح والشرطة توقف المهاجم

هبة بريس – وكالات

أعلنت السلطات المحلية أن شخصين قتلا وأصيب أربعة آخرون جراء هجوم بسكين نفذ اليوم السبت وسط بلدة رومان سور ديزير الصغيرة قرب ليون، وألقت الشرطة القبض على المهاجم.

وصرحت ماري هيلين تورافال، عمدة البلدة التي يقطنها أكثر من 30 ألف شخص، أن منفذ الاعتداء هاجم صباح اليوم مواطنين أمام مخبز وسط البلدة، ما أدى إلى مقتل اثنين منهم، مؤكدة أن الشرطة اعتقلت المهاجم.

وأفادت تقارير صحفية فرنسية بأن المهاجم طالب لجوء سوداني من مواليد عام 1987، ونقلت عن شهود عيان قولهم إنه صرخ “الله أكبر” أثناء تنفيذ الهجوم.

ذكرت قناة TF1 أن الشرطة تفتش اليوم منزل المهاجم، فيما تدرس المحكمة المتخصصة في قضايا الإرهاب تصنيف العملية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. لن يجدوا احسن من هذا المغفل ليغطوا على طاماتهم في ملف كورونا.
    خاصة انهم لم يتحدثوا عن الإسلام منذ بدأ هذا الوباء، وغالب الصحف الفرنسية قد نسيت المسلمين في هذا الفترة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
الآن يُمكنكم تحميل تطبيق موقع "هبة بريس" المزيد +
إغلاق

تحرص ar.hibapress.com على حماية خصوصية المعلومات الشخصية التي تتلقاها منكم عند استخدام مختلف خدماتها . cookies

Cookie settings

Below you can choose which kind of cookies you allow on this website. Click on the "Save cookie settings" button to apply your choice.

FunctionalOur website uses functional cookies. These cookies are necessary to let our website work.

AnalyticalOur website uses analytical cookies to make it possible to analyze our website and optimize for the purpose of a.o. the usability.

Social mediaOur website places social media cookies to show you 3rd party content like YouTube and FaceBook. These cookies may track your personal data.

AdvertisingOur website places advertising cookies to show you 3rd party advertisements based on your interests. These cookies may track your personal data.

OtherOur website places 3rd party cookies from other 3rd party services which aren't Analytical, Social media or Advertising.