مدريد: القنصلية العامة تحول دون حرق جثة سيدة مغربية توفيت ب”كورونا”

ياسر الايحيائي – هبة بريس

في صمت وبعيدا عن سياسة البلاغات ، تدخلت القنصلية العامة للمملكة المغربية بالعاصمة مدريد زوال اليوم الجمعة لإيقاف قرار حرق سيدة مغربية مسنة كانت تقطن لوحدها بعدما وافتها المنية داخل بيتها دون أن يعلم أحد من أبنائها وأقاربها.

وتعود تفاصيل الواقعة بعد إتصال هاتفي ورد على القنصلية المذكورة من المغرب مفاذه إنقطاع التواصل بين السيدة المتوفاة وعائلتها في ظروف غامضة، وهو الأمر الذي إتخذه القنصل العام ومعه موظفي المصلحة الإجتماعية على محمل الجد، إذ تبين بعد ذلك أن الهالكة توفيت داخل منزلها ما عجل بالسلطات المختصة إلى معاينة الحالة ونقلها نحو مستودع الأموات بالعاصمة مدريد.

والغريب في الأمر أن القنصلية العامة توصلت بوثيقة موقعة من طرف أحد أقرباء الهالكة ترخص لعملية الحرق وهو ما رفضه القنصل العام (ع.ف) الذي ربط الإتصال مباشرة بمسؤول ديني تابع لإحدى شركات الأموات يخبره بإيقاف عملية الحرق وإكرام الميتة بالدفن حسب ما تقتضيه الشريعة الإسلامية.

هذا وقد كانت سفارة المغرب بمدريد قد أصدرت بلاغا منذ أيام تخبر فيه الجالية المغربية أنه نظرا للظروف الإستثنائية التي يمر منها العالم قررت المملكة المغربية التكفل بمصاريف دفن جثامين المغاربة في وضعية هشة بعد إستحالة نقلهم إلى الوطن لأسباب وقائية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

elections2021

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق