رئيس جماعة أولاد عمران يخصص 2000 قفة للأسر المعوزة بإقليم سيدي بنور

احمد مصباح – الجديدة / الصورة تعبيرية

في وقت الضيق، يعرف الصديق”، و”الصديق عند الضيق”.. مقولات طالما تكررت على مسامعنا في مناسبات عديدة..  حان الوقت ليكشف المغاربة عن وجهها ومدى مصداقيتها، من خلال أفعال الخير والإحسان، أبان عنها بالواضح والملموسن بعض المواطنين في هذه الظرفية والظروف الاستثنائية، التي يمر منها المغرب، بسبب تفشي فيروس كورونا (كوفيد – 19)، الذي فرض حالة الطوارئ الصحية، وحظر التجوال، ونمط عيش جديد مبني على التباعد الاجتماعي، وأدخل المواطنين إلى بيوتهم، وقطع مصدر عيش الأسر المعوزة، التي خصتهم الدولة المغربية بعضها  ببعض المساعدات المالية المحدودة. أفعال تنم عن الحس الوطني وروح التآخي والتآزر، التي يتشبع بها بعض ممن في قلوبهم ذرة من الإنسانية.. والذين يجب التنويه بهم، وعرض أفعالهم تلك، رغم تحفظهم عن ذلك؛ حتى يكونوا عبرة لغيرهم، لمن “يكنزون الفضة والذهب، ويثقلون الأبناك بالأرصدة المالية..”؛ أناس على قلتهم، من قبيل المسؤول الترابي الحاج عبد الكريم أمين، رئيس الجماعة القروية “أولاد عمران” بإقليم سيدي بنور، والذي تناهى إلى علم الجريدة أنه خصص 1000.000 درهم (مائة ألف درهم) من ماله الخاص، لدعم ومساعدة الأسر المعوزة بالإقليم (جماعة أولاد عمران – جماعة كدية بن دغوغ..)؛ حيث وزع  2000 كيسا بلاستكيا من الحجم الكبير، تحتوي كل واحدة منها على مواد غذائية واستهلاكية، بقيمة 500 درهم، على 2000 أسرة معوزة. مبادرة إنسانية لا يمكن إلا أن نصفق لها ولمثلها، كونها أدخلت الفرحة إلى قلوب الضعفاء، وأظهرت أن المحسنين مازالوا والحمد لله موجودين في أي مكان وزمان، شغلهم كسب مرضاة الله، والالتفاتة إلى بني بشرتهم، إخوانهم في الإنسانية وفي الإسلام.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق