سنة ونصف حبسا لمعتدي على مسؤولين أمنيين بالسلاح الابيض والكلاب بالصويرة

ع اللطيف بركة : هبة بريس

قضت إبتدائية الصويرة، بالحكم في حق تاجر المخدرات المعتدي على مسؤولين أمنيين رفيعين بذات المدينة، على خلفية تعنيفه لهما اثناء عملية اعتقاله.

واصدر قضاة المحكمة يوم أمس الخميس 2 أبريل، حكما بالحبس النافذ على الملقب في الاوساط الاجرامية ب “شريف” بسنة ونصف عقب مآخذته من طرف ضباط الضابطة القضائية بخرق حالة الطوارئ و العصيان و تعنيف عناصر الشرطة والضرب والجرح في حقهم وتحريض كلاب شرسة مقاتلة عليهم وكذا لتكوينهم شبكة ترويج المخدرات.

هذا الحكم القضائي أثار استغراب المتتبعين لهذه القضية بالنظر الى أن عملية اعتقال المسمى “شريف” قد شهدت مقاومة منه امام انظار عموم المارة بالمدينة العتيقة مكان اعتقاله، وخلفت إصابةرئيس فرقة مكافحة المخدرات لطعنات بواسطة سكين كبير الحجم، وتعرض لجروح في أنحاء متفرقة من جسمه بمدية كما نجم عن تهييج كلاب شرسة من نوع “بيتبول” و كلب بوليسي تعرض رئيس فرقة الشرطة القضائية للصويرة لعضات خلفت له جروح عميقة.

و للاشارة ان هذه العملية الأمنية؛ وقعت عقب استنفار عناصر من الشرطة القضائية بزي مدني كانت تجوب أحياء المدينة لمراقبة تطبيق الحجر الطبي تحت إشراف مباشر لكل من رئيس الشرطة القضائية مرفوقا برئيس فرقة مكافحة المخدرات، ليتم اخطارهما أن مروج مسجل خطر ومبحوث عنه بموجب مذكرات بحث وطنية يشهر سيفا ويروج المخدرات ويرهب المارة بكلاب حراسة مقاتلة بمعية شقيقه بتجزئة الصقالة.

وهو المكان الذي تشير مصادرنا انه يحادي دائرة امنية للشرطة ودائرة حضرية للسلطة المحلية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق