استنفار بتندوف والبوليساريو تحشد مقاتليها بعد تصاعد احتجاجات المحتجزين

ع اللطيف بركة : هبة بريس

تعيش مخيمات تندوف على وقع استنفار غير مسبوق بعد تصاعد احتجاجات المحتجزين بمخيمات ” العار” بسبب تفاقم أوضاعهم.

وكشفت مصادر “هبة بريس” من داخل المخيمات أن هناك نقصا كبيرا في أغلب المواد الغدائية الأساسية السكر والشاي والزيت والخضر وأيضا ارتفاع أسعار المحروقات.

ويأتي هذا الاحتقان في صفوف المحتجزين بعد أن تم إحتكار هذه المواد الأساسية من طرف قياديي البوليساريو وعائلاتهم.

وتفرض جبهة البوليساريو بإيعاز من الجزائر حصارا خانقا على المخيمات وتقيد حركة المحتجزين بالمخيمات نحو تندوف للتزود بالمواد الأساسية التي يحتاجون إليها ، ما أفضى إلى تنامي سخط عارم وسط المحتجزين الذين لم يعد أمامهم من سبيل بعد عزم البوليساريو تمديد اجراءات تقيد الحركة لغاية الرابع من أبريل سوى الخروج في مظاهرات عارمة بعد الشلل العارم الذي تعيش على وقعه المخيمات.

وتشير ذات المصادر آلى أن البوليساريو والجزائر يمارسان التعتيم بخصوص عدد الحالات المؤكدة الإصابة بفيروس كورونا ما يهدد بكارثة إنسانية حقيقة في ظل غياب أي تدابير احترازية أو وسائل طبية بالمخيمات لمواجهة هذا الوباء.

علما أن الجزائر تشهد إرتفاعا في وثيرة الاصابات بهذا الفيروس دون إفصاحها بشكل مدقق  عن عدد الإصابات بالمخيمات رغم أن هذه الأخيرة توجد فوق ترابها وتحت مسؤولياتها القانونية.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. انظروا الى اخوانكم في الصحراء المغربية الغالية، ينعمون بمختلف الخيرات ويعيشون حياة كريمة حتى في عز الازمات. أما آن الاوان لتعودوا الى أصلكم وبلدكم ’؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق