في خرق للاحتياطات الصحية…ازدحام بمشفى تطوان لحظة مغادرة متعافية من “كرونا”

هبة بريس ـ تطوان

يبدو أن عددا من المسؤولين بقطاع الصحة، لا زالوا في حاجة الى دورات توعوية وتحسيسية بالاحتياطات والارشادات الهامة، التي دعت الجهات المعنية كافة المواطنين وفي مقدمتهم الأطر الصحية، على اتباعها لتجنب تفشي فيروس كورونا .

مناسبة هذا الحديث، تداول عدد من النشطاء لفيديو يوثق للحظات مغادرة سيدة اليوم الخميس للمستشفى الاقليمي بتطوان، بعد تعافيها من فيروس كورونا.

شفاء حالة جديدة مصابة بفيروس “كوفيد 19″، آثار فرحا وارتياحا كبيرين في نفوس ساكنة مدينة تطوان، كما بعث أملا جديدا في ارتفاع حالات التعافي من الوباء والسيطرة عليه في أقرب الاجال، غير أن اللقطات التي وثقت لمغادرة المعنية بالأمر تسببت في سخط عدد كبير من النشطاء .

وفي هذا الصدد، تميزت أجواء مغادرة السيدة للمستشفى، بتجمهر عدد كبير من الأطر الطبية والصحفيين، في خرق صادم لارشادات الوقاية والاحتياطات التي حثت عليها الوزارة.

وعبر عدد من النشطاء، عن استيائهم من طريقة مغادرة السيدة المتعافية، وقال أحد المعلقين: “أخرا خارجة من السبيطار وتجمهر يفوق الخمسين شخصا حولها يقومون بالتصفيق والتصوير داخل مستشفى يقعد فيه ازيد من عشرون مصابا في أحرج فترة لانتشار الفيروس وليس هناك أي تقارير علمية تنفي انتشار في الهواء. ماهذا الاستهتار؟”

و تابع :”عوض اخذ الاحتياطات اللازمة والصارمة رجعنا كنعملو السفلة والجوقة ونعيطو لكورونا والله اني أخشى عليكم من وباء لا يبقى ولا يذر”.

واعتبر النشطاء، أن الأطر الصحية بالمستشفى تبذل مجهودات جبارة للتصدي للوباء وعلاج المصابين، هذه المجهودات المهددة بالذهاب سدى، بسبب هذه التحركات اللامسؤولة.

وحمل النشطاء مسؤولية الأمر، لمن تقع على عاتقه مسؤولية تجسيد نصائح وزارة الصحة و إرشادات السلامة والوقاية وكذا الحرص على تطبيقها على أرض الواقع.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق