البحر يودي بحياة رجل طاعن في السن بعد 24 ساعة على تعرضه للإهانة

هبة بريس – آسفي

كشفت منابر إعلامية محلية بمدينة آسفي، عن وفاة الرجل الطاعن في السن الذي ظهر في شريط فيديو وهو يتعرض للإهانة بطريقة حاطة من كرامته من طرف ثلاثة أشخاص في تصرف صبياني ينم عن قلة الأخلاق والوعي.

وأفادت ذات المصادر على أن المرحوم المعروف ب ”الحسوة“ توفي بعرض البحر حيث كان يمتطي قارب صيد وهي المهنة التي يزاولها منذ سنوات، حيث نزل الخبر كالصاعقة على زوجته وإبنته وباقي أفراد العائلة.

هذا وكان قيد حياته قد تعرض لإهانة خطيرة جدا عبر شريط فيديو، بعدما أقدم أشخاص شبان ينتحلون صفة رجال سلطة، على توقيفه وطلب منه ورقة الخروج بطريقة فضة، مدعين أنهم يراقبون حالة الطوارئ.

الشبان لم يكتفوا عند هذا الحد بل تمادوا في طغيانهم إلى تفتيش جردل (سطل) كان يحمله الرجل وبه بعض المأكولات يتوجه به لمنزله، الأمر الذي دفع سيدة للتدخل ومطالبتهم بالكف عن هذا السلوك، غير أن جهل الشبان ومراهقتهم الذهنية دفعتهم لمهاجمتها ومحاولة افتعال شجار معها.

هذا وطالب عدد من الصحافيين والنشطاء من النيابة العامة التدخل من أجل فتح بحث قضائي خصوصاً وأن الواقعة تأتي بعد مرور 24 ساعة على تعرضه للإهانة من طرف هؤلاء .

هذا وكان فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية في أسفي ، قد عبر في بلاغ صبيحة اليوم عن بالغ قلق من سلوكيات وانفلاتات يأتيها بعض المحسوبين على الجسم الصحفي، منذ اندلاع أزمة وباء كورونا في استهتار ودوس واضح على كل الاعراف وأخلاقيات مهنة الصحافة، مشيرا أنه ولأن الظرف دقيق ولايحتمل المزيد من صناعة التفاهات والرداءات التي ابتليت بها الصحافة الوطنية ..فإننا في فرع أسفي ..نسجل ..

1 _أولا.. نلفت انتباه المسؤولين بالمدينة . أن التعامل مع الصحافيات والصحافيين في ظل هذه الأزمة ، يكون على أساس الادلاء بالبطاقة المهنية الصادرة عن المجلس الوطني للصحافة كهيئة مسؤولة ومنوط بها دستوريا مهمة التنظيم الذاتي للمهنة ..وأي بطاقة أو ورقة أو اعتماد صادر عن جهة محلية في أسفي يعتبر انتحالا لصفة صحافي مهني التي ينظمها القانون ..

2 _ثانيا.. حمل الة تصوير أو كاميرا هاتف لتصوير مشاهد خارجية كيفما كانت طبيعتها ، يستلزم قانونا ضرورة الحصول على ترخيص من المركز السينمائي المغربي مع الادلاء بالبطاقة المهنية لزوما ..وكل شخص تسهل له السلطة المحلية إتيان ذلك ..نعتبره تساهلا وتسامحا غير مفهوم من لدن نفس السلطات ..وقفزا على قاعدة قانونية صريحة لاتحتمل
التأويل

3 _ ثالثا ..ندين الطريقة اللاأخلاقية وغير المهنية التي عومل بها مواطن ومواطنة في فيديو تم بثه على إحدى المواقع المحلية ..والذي يظهر تدخلا سافرا في خصوصية المواطنين مع اعتداءات لفظية سافرة ..بعيدا عن الدور الحقيقي الذي يجب على الصحافي المهني المتشبع بقيم أخلاقيات المهنة ..مع الضرورة العاجلة الصارمة والموضوعية بفتح تحقيق قضائي يرتب الجزاءات ويوضح مسؤولية كل طرف ..

4 _رابعا ..نلفت انتباه القيمين على عمالة أسفي ..أن صفة متطوع لا تسند لكل من هب ..بل لابد من استحضار معايير قوامها حسن التواصل والتكوين والسمعة الطيبة ..حتى لايتحول الامر إلى ممارسة غير مسؤولة، تحت مسوؤلية رجال الادارة الترابية ..والفيديو المعلوم يوضح بجلاء هذا المسلك الذي أخذته الامور .

5 _ نثمن هذا الالتفاف الكبير وهذا الاستنكار الذي عبرت عنه كل الفعاليات بالمدينة بشأن كذا ممارسات لاتقيم وزنا لما يمر به الوطن والبلاد ..ونؤكد في فرع النقابة الوطنية للصحافة المغربية انتصارنا للمهنية وللأخلاقيات كما هي مسطرة في المواثيق والقوانين المؤطرة لمهنة الصحافة ..

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

  1. يجب إنزال أشد العقوبة على هاد البراهش ليكونو عبرة للآخرين…كفى من التساهل مع هاد الحثالات…و السيد الله يرحمو و يوسع عليه و غدا عند ربكم تختصمون

  2. ما هذا الغباء في التعبير ..”رجل طاعن في السن ” كانه يبلغ في السن 300 سنة أو أكثر ،،قل يبلغ في السن كذا وكذا ..أو قل صياد سمك …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق