“ستنتصر يا بطل” .. فيديو الطفل زياد المصاب بكورونا يهز المغاربة

هبة بريس – الرباط

تحت عبارة “ستنتصر يا بطل”، تداول عدد من رواد موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” مقطع فيديو لطفل يدعى زياد، خلال نقله للمستشفى بعد الاشتباه في إصابته بفيروس “كورونا”.

الفيديو، الذي انتشر بوتيرة سريعة بالعالم الأزرق، يوثق لمغادرة الطفل زياد بمفرده منزله حاملا كيسا، تحت أنظار المسعفين، قبل أن يستقل سيارة الإسعاف، وسط تشجيعات بعض الحاضرين الذين وصفوه ب”البطل”.

وتفاعل النشطاء، مع الفيديو معبرين عن تأثرهم بحال الطفل الذي توجه للمستشفى وحيدا، غير مدرك لخطورة الفيروس الذي هز العالم وأصبح مصدر هلع ورعب الجميع.

ووصف النشطاء الطفل زياد ب”البطل”، متمنين له مغادرة المستشفى في وضع صحي جيد في إقرب الاجال.

وفي هذا الصدد، كتب الزميل الصحفي، عمرو البوطيبي في صفحته بموقع فيسبوك معلقا على الصورة: “صورة للطفل زياد من حي البحرة بتازة… قد نفهم أن سنه لا يسمح له باستيعاب ما يحدث حوله…
قد نفهم أن عمره الطري لا يسمح له بمعرفة خطورة مرض يأتي على الأخضر واليابس…ڤيروس روّع العالم وجعل سكان الارض سكارى وما هم بسكارى… لكن… اي قوّة نفسية يملكها هذا الرجل الشهم في هيئة طفل والتي جعلته يرفع يديه معلنا أنه في مركز قوة وان النصر بالشفاء آت لا محالة… إشارة تهزم فيروس عجز الكل عن هزمه… إشارة لا نشاهدها إلا فوق حلبات فنون الحرب والقتال…إشارة يرفعها بطل واحد فقط أمام عدسات المصورين مزهوا بنصر مبين.، لم ترهبه سيارة الإسعاف ولا لباس الطاقم الطبي الذي يُخيف الكبار قبل الصغار… صعد لسيارة الاسعاف مزهوا غير آبه بنظرات الاشفاق المتناثرة حوله…وكأنه يتحدّى المرض ويرسل له رسائل مشفرة ان الأمل أكبر من الألم وأن ما دام هناك حياة هناك أمل… صورة تستحق ان تكون عبرة لمن يعتبر
بالشفاء العاجل”

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

‫2 تعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق