رسميا.. إسبانيا تستنجد بالطواقم الطبية الأجنبية المقيمة على أراضيها ولو بطريقة غير شرعية

هبة بريس _ يسير الإيحيائي _

في سابقة من نوعها ناشدت كتابة الدولة في الهجرة الإسبانية المهاجرين المقيمين على أراضيها ولو بطريقة غير قانونية الإنخراط في التعبئة الشاملة والفعلية لمجابهة الوباء الفتاك “كورونا” الذي حصد لحدود اليوم أزيد من 9053 شخصا إضافة إلى 102,136 من المصابين.

إزاء هذا الوضع الخطير عممت السلطات المختصة صباح الأربعاء نداءات إستغاثة عاجلة تناشد خلالها كافة المهاجرين المقيمين على أراضيها بإرسال ما يتوفرون عليه من شواهد وديبلومات تؤكد خبرتهم في المجال الصحي بغية إلحاقهم بالمراكز الإستشفائية التي تعاني من نقص حاد في الموارد البشرية ، مع الإشارة إلى إمكانية التنقل من عدمه إلى المراكز الإستشفائية البعيدة عن مقر إقامة المعنيين.

كما ركزت ذات الجهات على عدم إعتماد قانون المصادقة والمطابقة بالنسبة لحاملي شواهد الميدان الصحي المسلمة من خارج دول الإتحاد الأوروبي كما كان عليه الحال قبل حالة الطوارئ الناتجة عن فيروس “كورونا”،إذ بات من المؤكد ان المستشفيات الإسبانية تعيش نقصا واضحا على مستوى الأطر الطبية أطباء كانوا أو ممرضين أو أعوان تقنيين.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق