تفجير قنبلة يدوية تعود للحقبة الاستعمارية نواحي تاونات

خالد لعروسي – هبة بريس

قامت الفرقة المتخصصة في تفكيك الألغام والمتفجرات، التابعة لثكنة القوات المسلحة الملكية بمدينة تازة، اليوم الثلاثاء 31 مارس الجاري، بتفجير قنبلة يدوية تعود إلى الحقبة الاستعمارية، عثر عليها مدفونة في التراب بدوار “تامدرنيت” التابع لجماعة الورتزاغ بإقليم تاونات

وأفادت مصادر” هبة بربس “، أن القنبلة اليدوية التي تم اكتشافها بالصدفة، قبل يومين، من قبل عون سلطة، الذي كان في جولة روتينية في إطار مراقبة مدى التزام الساكنة بالحجر الصحي ، خلفت استنفارا لعناصر الدرك الملكي بالمركز الترابي للدرك بالورتزاغ و السلطات المحلية ، التي انتقلت فور توصلها بالخبر إلى مكان وجودها قصد حراستها في انتظار قدوم فرقة المتفجرات التابعة لثكنة القوات المسلحة بتازة .

وأضافت المصادر ذاتها، أن الفرقة العسكرية نقلت القنبلة على متن مركبة عسكرية تحت حراسة عناصر الدرك الملكي وأفراد من القوات المسلحة الملكية، من مكان العثور عليها إلى منطقة خلاء بمحاذاة سد الوحدة، لتفجيرها هناك بشكل آمن، مبرزة أن هذا الجسم المتفجر كان لا زال يحتفظ بكامل قوته التفجيرية، رغم تعرض أجزائه الخارجية للتلاشي

يشار ، أن القنبلة التي تم العثور عليها، كانت من بين القنابل التي يستعملها المستعمر الفرنسي في الهجوم على المقاومة المسلحة بالمنطقة وتتميز عن غيرها من القنابل اليديو بمجموعة من التصاميم من بينها، التفجير بواسطة الاصطدام فور إزالة الصمامات والفتيل.

ما رأيك؟
المجموع 0 آراء
0

هل أعجبك الموضوع !

+ = Verify Human or Spambot ?

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
close button
إغلاق